الأمم المتحدة تحتفي بالذكرى الأولى لاعتماد أجندة التنمية المستدامة

أهداف التنمية المستدامة.
أهداف التنمية المستدامة.

الأمم المتحدة تحتفي بالذكرى الأولى لاعتماد أجندة التنمية المستدامة

قبيل بدء المداولات العامة رفيعة المستوى، احتفى قادة العالم في قاعة الجمعية العامة بالذكرى الأولى لاعتماد أجندة التنمية المستدامة 2030.وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن العام المنصرم كان مشحونا بالعمل، وإن الأهداف حشدت الجهد الدولي.

"أكثر من 50 حكومة وضعت بالفعل، أهداف التنمية المستدامة في قلب خططها التنموية....وحول العالم يبني الحكومات وقطاع الأعمال والمجتمع المدني شراكات من أجل التنمية المستدامة. إن اتفاق باريس للمناخ، هو إنجاز تاريخي للتعددية وقد حشد الزخم بجميع قطاعات المجتمع."

وتعقد بمقر الأمم المتحدة، غدا الأربعاء، فعالية رفيعة المستوى حول المناخ للمساهمة في إتاحة الفرصة من أجل الإسراع بوتيرة التعاون الدولي في هذا المجال والمساعدة في إدخال الاتفاق حيز التنفيذ.

وستسلط الفعالية الضوء على كيفية تعزيز الاتفاق لأجندة التنمية المستدامة.

وفي كلمته قال الأمين العام،"لتحقيق أهدافنا، يجب أن نعمل جميعا على متابعة الالتزامات التي تؤدي إلى تحول من أجل مستقبل أفضل. يجب أن نعمل جميعا، وأن نخضع للمساءلة. إن أهداف التنمية المستدامة شاملة، ومترابطة وعالمية. نحن جميعا أطراف معنية في شراكة جماعية للقضاء على الفقر وبناء عالم مستدام وضمان ألا يتخلف أحد عن الركب."

ودعا بان كي مون إلى الالتزام، اليوم وكل يوم، بالعمل بدون توقف من أجل السلام والرخاء والكرامة وتوفير الفرص للجميع على كوكب معافى.