سوريا: دي مستورا يرحب بأنباء إجلاء المحتاجين إلى العلاج الطبّي من فوعه ومضايا

سوريون يتنظرون استلام مساعدات غذائية في بلدة مضايا السورية. الصورة من برنامج الأغذية العالمي/حسام الصالح.
سوريون يتنظرون استلام مساعدات غذائية في بلدة مضايا السورية. الصورة من برنامج الأغذية العالمي/حسام الصالح.

سوريا: دي مستورا يرحب بأنباء إجلاء المحتاجين إلى العلاج الطبّي من فوعه ومضايا

رحّب المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي مستورا بالأنباء الواردة اليوم حول المحتاجين إلى العلاج الطبّي من المدينتين السوريتين المحاصرتين، فوعه ومضايا، معربا عن شكره لكل من ساهم بذلك.

وكان السيد دي مستورا قد وجه نداء ملحاً للإجلاء الطبّي لذوي الاحتياجات العاجلة من هاتين المنطقتين.

وقد تم اليوم إجلاء ما يصل الى 39 شخصاً من قبل جمعية الهلال الأحمر العربي السوري بما في ذلك العديد من الأطفال وغيرهم ممّن يحتاجون إلى المساعدات الطبية العاجلة.

وقال دي مستورا في بيان صادر عن مكتبه "في حين أن هذه خطوة إيجابية، فلا تزال المناطق محاصرة من قبل أطراف النزاع وما زال السوريون في حاجة إلى دخول المساعدات الغذائية والطبية لهذه المناطق."

وأكّد دي مستورا على أنه في بعض الأماكن، مثل مضايا وفوعه، لم تتمكن قوافل الإغاثة من الدخول لأكثر من 110 أيام، في حين أن هناك تقارير عن الحاجة الملّحة للأغذية والمساعدات الأخرى في مدن مثل دارايا.

وحث المبعوث الخاص جميع أطراف النزاع على السماح بإدخال المساعدات الإنسانية للمدن المحاصرة وكذلك على إجلاء السوريين الذين يحتاجون إلى المساعدة الطبية.