اليونيسف تدعو مشجعي الألعاب الأولمبية وأولمبياد ذوي الإعاقة للمساعدة في حماية الأطفال

media:entermedia_image:079d7b3b-9998-41a1-91bf-321452fe6b62

اليونيسف تدعو مشجعي الألعاب الأولمبية وأولمبياد ذوي الإعاقة للمساعدة في حماية الأطفال

أطلقت اليونيسف اليوم مبادرة رياضية عالمية تهدف لحشد الناس للعمل من أجل الأطفال. ويمكن لعشاق الرياضة في أنحاء العالم المشاركة في الأنشطة الأولمبية وأولمبياد ذوي الإعاقة مجانا عن طريق الانضمام لفريق اليونيسف "مارس الرياضة من أجل الأطفال"، وهي مبادرة تضمن تلقي تبرع بقيمة خمسة دولارات من الشركات كلما أكمل أحد من المشاركين خمسة كيلومترات سيرا على الأقدام أو على كرسي متحرك.

كما يمكن للمستخدمين تجميع النقاط من خلال ممارسة وإنجاز الأنشطة الأخرى بما في ذلك استكمال مسابقة على منصة فريق اليونيسف. وسوف يفوز الحائز على أعلى عدد من النقاط برحلة لكي يشاهد مباشرة عمل اليونيسف في البرازيل، (لا تشمل الرحلات الدولية).

وقال ممثل اليونيسف في البرازيل غاري ستال "نحن نريد من الجميع الشعور بالروح الرياضية وممارسة الأنشطة الرياضية من أجل الأطفال للمساعدة في جمع التمويل الحيوي لعمل اليونيسف من أجل الأطفال الأكثر ضعفا في العالم".

وتشير التقديرات إلى مقتل 30 طفلا ومراهقا يوميا في البرازيل. فواحدة من بين ثلاث وفيات بين المراهقين في البلاد ناجمة عن جريمة قتل، مقارنة مع واحدة من بين 20 بين مجموع السكان. وتعرض الأطفال الأكثر ضعفا في البرازيل، للعنف والاستغلال هو أمر شائع. ويمكن أن تفاقم الأحداث الرياضية الرئيسية من خطر ارتكاب فظائع من بينها الاعتداء الجنسي وعمالة الأطفال.

وللمساعدة في منع أعمال العنف ضد الأطفال والتصدي لها خلال دورة الألعاب الأولمبية وأولمبياد ذوي الإعاقة، أطلقت اليونيسف أيضا نسخة جديدة من تطبيق "حماية البرازيل"، وهو التطبيق الذي يتيح للشهود والضحايا الإبلاغ عن العنف والإساءة والاستغلال للسلطات، بدون ذكر الاسم.