الأمين العام ينتقد بشدة القرارات الإسرائيلية بشأن بناء وحدات سكنية جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية

منزل عائلة فلسطينية في الضفة الغربية هدمته إسرائيل في الرابع من تموز/يوليو 2016. الصورة من الأونروا.
منزل عائلة فلسطينية في الضفة الغربية هدمته إسرائيل في الرابع من تموز/يوليو 2016. الصورة من الأونروا.

الأمين العام ينتقد بشدة القرارات الإسرائيلية بشأن بناء وحدات سكنية جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية

انتقد الأمين العام بان كي مون بشدة قرار السلطات الإسرائيلية القاضي بالسير قدما بخطط بناء حوالي 560 وحدة سكنية في مستوطنة معاليه أدوميم بالضفة الغربية ، فضلا عن النهوض بخطط بناء 240 وحدة سكنية في عدد من المستوطنات في القدس الشرقية المحتلة.

يأتي ذلك بعد أربعة أيام فقط من دعوة اللجنة الرباعية إسرائيلَ إلى وقف سياستها في بناء المستوطنات وتوسيعها.وفي بيان صادر عصر اليوم الاثنين عن المتحدث باسمه، قال السيد بان إن ذلك "يثير تساؤلات مشروعة حول النوايا طويلة الأجل لإسرائيل، والتي تفاقمها تصريحات مستمرة من بعض الوزراء الإسرائيليين الذين يدعون إلى ضم الضفة الغربية".وجدد الأمين العام تأكيده أن "المستوطنات غير شرعية بموجب القانون الدولي"، وحث حكومة إسرائيل على وقف وعكس هذه القرارات من أجل مصلحة السلام واتفاق وضع نهائي عادل.