أعضاء مجلس الأمن يدينون الهجوم الإرهابي بمطار إسطنبول

أعضاء مجلس الأمن يدينون الهجوم الإرهابي بمطار إسطنبول

مجلس الأمن يشيد بالعراق لتحرير الموصل ويدعو إلى لمصالحة والمساءلة
أدان أعضاء مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم الجبان الذي وقع بمطار أتاتورك الدولي في مدينة إسطنبول التركية في الثامن والعشرين من يونيو حزيران وأدى إلى مقتل اثنين وأربعين شخصا على الأقل وإصابة نحو مئتين وأربعين بجراح.

وأعرب الأعضاء، في بيان صحفي، عن تعازيهم لأسر الضحايا ولحكومة تركيا وتمنوا الشفاء العاجل للمصابين.

وشدد الأعضاء على الحاجة لتقديم الجناة والمنظمين والممولين والداعمين لتلك الأعمال الإرهابية إلى العدالة. وحثوا جميع الدول، بما يتوافق مع التزاماتها، على التعاون بشكل نشط مع حكومة تركيا والسلطات المعنية الأخرى بهذا الشأن.

وجدد أعضاء مجلس الأمن الدولي التأكيد على أن أي أعمال إرهابية هي جرائم غير مبررة بغض النظر عن دوافعها ووقت حدوثها وهوية مرتكبيها. وشددوا على الحاجة لأن تحارب جميع الدول، بما يتماشى مع ميثاق الأمم المتحدة والالتزامات الأخرى، التهديدات الماثلة أمام السلم والأمن الدوليين التي تتسبب فيها الأعمال الإرهابية.