البحرين: أداما ديانغ، يدعو إلى ممارسة ضبط النفس واتخاذ جميع التدابير الممكنة للحيلولة دون زيادة حدة التوتر

المستشار الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية أداما ديانغ. المصدر: الأمم المتحدة / أماندا فويسارد
المستشار الخاص المعني بمنع الإبادة الجماعية أداما ديانغ. المصدر: الأمم المتحدة / أماندا فويسارد

البحرين: أداما ديانغ، يدعو إلى ممارسة ضبط النفس واتخاذ جميع التدابير الممكنة للحيلولة دون زيادة حدة التوتر

أعرب المستشار الخاص للأمم المتحدة المعني بمنع الإبادة الجماعية، السيد أداما ديانغ، عن قلقه إزاء قرار وزارة داخلية البحرين في 20 حزيران/ يونيو الحالي سحب الجنسية من الشيخ عيسى قاسم، وهو زعيم ديني شيعي بارز، وأثر هذا القرار على زيادة حدة التوتر بين الفئات المختلفة في البلاد.

وقال، "إنني أدرك أن القرار بشأن الشيخ عيسى قاسم أثار احتجاجات جديدة، والتي أخشى أن تزيد من حدة التوتر في البحرين في الأيام المقبلة. "

ودعا الحكومة إلى ضمان احترام الحق في حرية التجمع السلمي التام وأن يتماشى أي رد على الاحتجاجات مع التزامات البحرين بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان. كما دعا المتظاهرين إلى ممارسة حقوقهم سلميا وتجنب أي عمل من أعمال العنف."

ويرى المستشار الخاص دينغ، أن "قرار إلغاء مواطنة الشيخ عيسى قاسم هو الأحدث في سلسلة من الإجراءات اتخذتها السلطات البحرينية في الأسابيع الأخيرة والتي زادت من تقييد مشاركة الجمهور والتمتع بحقوق الإنسان في البحرين".

وأضاف المستشار الخاص: "لن يقضي القمع على مظالم الناس؛ لن يؤدي إلا إلى زيادة هذه المظالم.. لهذا السبب، أدعو السلطات البحرينية إلى العمل على تهدئة الوضع، وصانعي القرار، في البحرين وعلى المستوى الإقليمي، فضلا عن الأحزاب السياسية والجماعات والقادة العسكريين والدينيين، وزعماء القبائل والمجتمع إلى ممارسة ضبط النفس واتخاذ جميع التدابير الممكنة للحيلولة دون زيادة حدة التوتر".

وقال "تواجه البلاد والمنطقة لحظة حاسمة. وقد أصبح تجديد التزام السلطات وجميع الأطراف ذات الصلة بإجراء حوار وطني شامل في مصلحة شعب البحرين، حاسما بشكل أكبر الآن".