انطلاق مؤتمر الأمم المتحدة والمجتمع المدني "التعليم من أجل المواطنة العالمية: تحقيق أهداف التنمية المستدامة معا" في كوريا غدا

مراسم رفع العلم في مركز جيونجو الدولي للمؤتمرات قبيل انطلاق مؤتمرالأمم المتحدة والمجتمع المدني. 29 مايو 2016. المصدر: مركز  أنباء الأمم المتحدة / اليزابيث سكافيدي
مراسم رفع العلم في مركز جيونجو الدولي للمؤتمرات قبيل انطلاق مؤتمرالأمم المتحدة والمجتمع المدني. 29 مايو 2016. المصدر: مركز أنباء الأمم المتحدة / اليزابيث سكافيدي

انطلاق مؤتمر الأمم المتحدة والمجتمع المدني "التعليم من أجل المواطنة العالمية: تحقيق أهداف التنمية المستدامة معا" في كوريا غدا

على خلفية جبال تيبيك، تم رفع علم الأمم المتحدة إلى جانب علم جمهورية كوريا اليوم، قبيل انعقاد مؤتمر دائرة الأم المتحدة للإعلام والمنظمات غير الحكومية في جيونجو بهدف التركيز على التعليم في السعي لتحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة.

وقال ماهر ناصر، مدير شعبة التوعية في إدارة الأمم المتحدة للإعلام، في لقاء له مع مركز الأنباء، "هذا المؤتمر يتصف بأهمية خاصة، في السنة الأولى من تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، كما يجمع ممثلي المجتمع المدني من أكثر من 100 دولة للوصول إلى اتفاق على وضع جدول أعمال يحدد دورهم وأهمية التعليم في تحقيق أجندة 2030 للتنمية المستدامة." وابتداء من غد وحتى الأول من حزيران / يونيو ، سوف يستضيف أول مؤتمر من نوعه لإدارة الأمم المتحدة للإعلام والمنظمات غير الحكومية يعقد في آسيا المعنيين من مختلف أنحاء العالم لإنشاء وتعزيز الشراكات تحت شعار "التعليم من أجل المواطنة العالمية: تحقيق أهداف التنمية المستدامة معا". وسيوفر المؤتمر فرصة فريدة لمشاركة المنظمات غير الحكومية، ومسؤولي الأمم المتحدة، وأعضاء من المجتمع المدني، والمعلمين، وقطاع الأعمال وغيرهم من مختلف أنحاء العالم في مناقشة موضوع التعليم من أجل المواطنة العالمية باعتبارها حجر الأساس للتنمية المستدامة وإطار العمل بشأن تغير المناخ.وقد وصلت طلبات المشاركة إلى مستوى غير مسبوق حيث أبدى 4400 مشارك يمثلون 700 منظمة غير حكومية وجامعات الرغبة بالمشاركة. وعبر ركائز التعليم الرسمي الثلاثة من المعلومات والتعليم والتدريب؛ والدعوة والإعلام، ستقوم المنظمات غير الحكومية والأوساط الأكاديمية بالتعاون - من خلال مناقشات المائدة المستديرة وورش العمل - على خطة عمل لدعم خطة عام 2030 لتحقيق مزيد من الازدهار وضمان حياة كريمة لجميع الشعوب.