المملكة العربية السعودية تواصل دعمها لعملية برنامج الأغذية العالمي الإنسانية في مخيمات اللاجئين قرب تندوف

رحلة من العيون، الصحراء الغربية، لتندوف في الجزائر. المصدر:  مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين
رحلة من العيون، الصحراء الغربية، لتندوف في الجزائر. المصدر: مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين

المملكة العربية السعودية تواصل دعمها لعملية برنامج الأغذية العالمي الإنسانية في مخيمات اللاجئين قرب تندوف

تلقى برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة مساهمة من التمور هذا الشهر من المملكة العربية السعودية بلغت قيمتها 516 ألف دولار أمريكي، لدعم المساعدات الغذائية التي يقدمها البرنامج للاجئين الصحراوين قرب تندوف.

تم تسليم التمور إلى برنامج الأغذية العالمي خلال حفل رمزي أقيم في سفارة المملكة العربية السعودية في الجزائر العاصمة، في حضور سامي بن عبد الله الصالح، سفير المملكة العربية السعودية في الجزائر، ورومان سيروا، ممثل برنامج الأغذية العالمي في الجزائر. وقال سيروا: "التمور السعودية هي مكمل غذائي مهم وأساسي في النظام الغذائي للاجئين. جاءت هذه الشحنة في الوقت المناسب قبل بضعة أسابيع من حلول شهر رمضان المبارك حينما يكون التمر من المواد الغذائية الأساسية للصائمين وقت الإفطار." وأضاف: "يعرب برنامج الأغذية العالمي عن امتنانه لخادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، لمساهمته السخية لعمليات برنامج الأغذية العالمي في مختلف أنحاء العالم."سوف تساعد هذه التمور على تنويع السلة الغذائية لسكان المخيم في الوقت الذي لا يكفي فيه التمويل لتغطية جميع الاحتياجات. سيتم تقديم جزء من هذه المساهمة للنساء الحوامل والمرضعات لمنحهن طاقة إضافية وحمايتهن من سوء التغذية.ويواجه برنامج الأغذية العالمي نقصاً في التمويل يبلغ 14.8 مليون دولار أمريكي، وهو ما يمثل 68 في المئة من الموارد المطلوبة هذا العام لتقديم المساعدة الغذائية للاجئين من الصحراء الغربية الذين يعتمدون بشكل شبه كامل على المساعدات الإنسانية.ويدعم برنامج الأغذية العالمي اللاجئين الصحراويين في الجزائر منذ عام 1986. وفي المخيمات الصحراوية، يتم الجمع بين التوزيع العام للغذاء وأنشطة الوقاية من نقص التغذية وعلاجه بالإضافة إلى مشروع التغذية المدرسية الذي يهدف إلى الحفاظ على التحاق أطفال اللاجئين بالمدارس وحضورهم إليها. ويجري تنفيذ كل مشروعات برنامج الأغذية العالمي في الجزائر ورصدها بالتعاون مع المنظمات الوطنية والدولية للتأكد من وصول المساعدات لمن يحتاجونها.