في اتصال هاتفي، بان كي مون يناقش مع الرئيس الكيني قرار الحكومة بإغلاق مخيمات اللاجئين

مجموعة من النساء المهجرات من الصومال في مخيم إيفو 2 في داداب، كينيا، الذي تدعمه مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين   المصدر: الأمم المتحدة / إيفان شنايدر
مجموعة من النساء المهجرات من الصومال في مخيم إيفو 2 في داداب، كينيا، الذي تدعمه مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين المصدر: الأمم المتحدة / إيفان شنايدر

في اتصال هاتفي، بان كي مون يناقش مع الرئيس الكيني قرار الحكومة بإغلاق مخيمات اللاجئين

تحدث الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، اليوم هاتفيا مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا لمناقشة قرار الحكومة الكينية الذي صدر مؤخرا بإغلاق مخيمات داداب للاجئين، معربا عن تقديره العميق لسخاء البلاد لعقود من الزمن في استضافة اللاجئين.

وأشار بيان صادر عن المتحدث باسمه إلى أن السيد بان كي مون حث الرئيس على الاستمرار في استخدام الاتفاق الثلاثي 2013 الموقع مع الصومال ومكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، كأساس للعودة الطوعية للاجئين الصوماليين في أمان وكرامة. وأكد السيد بان كي مون في البيان دعم الأمم المتحدة لكينيا، بما في ذلك اقتراح المفوض السامي لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، بإجراء مراجعة ثنائية رفيعة المستوى بشأن وضع اللاجئين في كينيا من قبل حكومة كينيا والمفوضية.وفي المكالمة الهاتفية، ذكر الأمين العام أن نائب الأمين العام والمفوض السامي لشؤون اللاجئين سيزوران كينيا في نهاية مايو/ أيار.وأضاف أنهما يتطلعان إلى مناقشة هذه القضية مع حكومة كينيا، ويؤكدان استعداد الأمم المتحدة لحشد الدعم من المجتمع الدولي لتصدي كينيا للتحديات المتعلقة باللاجئين، مع إيلاء الاعتبار للمجتمعات المضيفة في كينيا فضلا عن المخاوف الأمنية دون الإقليمية.وكانت وزارة الداخلية الكينية قد أعلنت أن الحكومة قد قررت حل وزارة شؤون اللاجئين وتعمل على آلية لإغلاق مخيمات اللاجئين في البلاد - وهو قرار قد يؤثر على ما يصل إلى 600 ألف شخص، وفقا للمفوضية.