مفوضية شؤون اللاجئين تدعو الحكومة الكينية إلى إعادة النظر في قرار إغلاق مخيمات اللاجئين

9 آيار/مايو 2016

أعربت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين عن قلقها إزاء إعلان الحكومة الكينية اعتزامها إنهاء استضافة اللاجئين، بسبب الأعباء البيئية والاقتصادية والأمنية.

ووفقا للمفوضية، أعلنت الحكومة الكينية في السادس من أيار مايو حل وزارة شؤون اللاجئين، كما تعمل على آلية لإغلاق مخيمات اللاجئين، وهي الخطوة التي يمكن أن تؤثر على ما يقارب ستمائة ألف شخص.

وأشار بيان المفوضية إلى أنه ولمدة ربع قرن على الأقل، لعبت كينيا دورا حيويا في شرق أفريقيا والقرن الأفريقي في منح اللجوء إلى الأشخاص الذين أجبروا على الفرار من الاضطهاد والحروب.

وقال البيان إن سلامة مئات الآلاف من الصوماليين والجنوب سودانيين وغيرهم قد تعتمد على كرم كينيا واستعدادها لتكون المنارة الرائدة في المنطقة للحماية الدولية، حيث لا تزال الأوضاع في الصومال وجنوب السودان بلا حل حتى اليوم.

وتبقى المفوضية على اتصال مع الحكومة الكينية لتفهم الآثار المترتبة على بيانها، داعية الحكومة إلى إعادة النظر في قرارها وتجنب القيام بأي عمل من شأنه أن يكون مخالفا للالتزامات الدولية تجاه الأشخاص الذين يحتاجون إلى ملاذ من الخطر والاضطهاد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.