ليبيا: الأمم المتحدة تشارك في اجتماع يلقي الضوء على الأولويات المبكرة للدعم الدولي

يوم حافل في شارع مزران في وسط طرابلس، ليبيا.  تصوير: عباس/ بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا
يوم حافل في شارع مزران في وسط طرابلس، ليبيا. تصوير: عباس/ بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا

ليبيا: الأمم المتحدة تشارك في اجتماع يلقي الضوء على الأولويات المبكرة للدعم الدولي

شاركت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا والمملكة المتحدة في رئاسة اجتماع في تونس لمناقشة كيفية دعم المجتمع الدولي للأولويات التي حددتها حكومة الوفاق الوطني الليبية الجديدة لتحقيق السلام والأمن والازدهار للشعب الليبي.

وقد حضر الاجتماع نائب رئيس الوزراء بالمجلس الرئاسي الليبي السيد موسى الكوني والدكتور طاهر الجهيمي وزير التخطيط في حكومة الوفاق الوطني وأكثر من 40 دولة ومنظمة دولية. وقام معالي وزير الشؤون الخارجية التونسي السيد خميس الجهيناوي بافتتاح الاجتماع. وأعرب نائب الممثل الخاص للأمين العام الضوء عن قلقه بوجه خاص حول تدهور الوضع الإنساني في ليبيا وأكد على أهمية معالجة الاحتياجات الأكثر إلحاحاً للأشخاص الأكثر ضعفاً في الأيام الأولى لحكومة الوفاق الوطني. وقال: "يسعدني أن تتم إحاطة حكومة الوفاق الوطني والمجتمع الدولي بخطة الاستجابة الإنسانية في نفس الوقت. وينبغي الآن أن يتم وضع استراتيجية مشتركة لتنفيذ الخطة وينبغي على الأمم المتحدة ألا تدخر جهداً لدعم هذه العملية".وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي والحكومة الألمانية بالشراكة مع المجلس الرئاسي الليبي قد أطلقت "برنامج تحقيق الاستقرار" في ليبيا. ويهدف البرنامج إلى تحقيق نتائج فورية وملموسة لليبيين من خلال: إعادة التأهيل السريع للبنية التحتية الأساسية وتعزيز قدرات البلديات وزيادة التواصل بين الحكومة المركزية والبلديات والسلطات المحلية لتلعب دوراً أكثر فعالية في إحلال السلام. وأكدت الرئاسة المشتركة الأهمية الحيوية للاعتماد على التطورات الإيجابية في ليبيا خلال الأسبوعين الماضيين لتحقيق السلام والأمن لليبيين. وتم الاتفاق على خطوات عاجلة تمكن الخبراء بقيادة الحكومة الليبية وبالتشاور مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا من إعداد مقترحات أكثر تفصيلاً ليقوم الوزراء باعتمادها في المستقبل.