الأمين العام يلتقي لاجئين فلسطينيين في مخيم نهر البارد ويحث على إكمال إعماره

الأمين العام في مخيم نهر البارد. الصورة: اليونيفيل
الأمين العام في مخيم نهر البارد. الصورة: اليونيفيل

الأمين العام يلتقي لاجئين فلسطينيين في مخيم نهر البارد ويحث على إكمال إعماره

حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المجتمع الدولي على توفير التمويل المتبقي لإكمال إعمار مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين الذي لحقت به أضرار جسيمة بسبب الاشتباكات بين تنظيم فتح الإسلام والجيش اللبناني عام 2007.

وأثناء زيارته للمخيم، قال بان: "لدينا نحو 45% من إجمالي التمويل المطلوب. أحث المجتمع الدولي على توفير التمويل المتبقي، المقدر بمئتي مليون دولار على الأقل كي يتمكن أولئك الناس من العودة إلى ديارهم. لقد طال أمد هذا الوضع المستمر منذ أكثر من تسع سنوات. إننا ذاهبون إلى القمة الدولية للعمل الإنساني في إسطنبول في مايو أيار، إحدى أولى الأولويات ستكون تعزيز دعم هؤلاء اللاجئين، وأهداف التنمية المستدامة المعتمدة في سبتمبر من العام الماضي والتي تنص على ضمان عدم تخلف أحد عن الركب." وقد نزحت 6000 أسرة، أي نحو 26 ألف لاجئ فلسطيني مسجل، من مخيم نهر البارد بسبب الاشتباكات عام 2007. وفي إطار زيارته التي تستغرق يومين للبنان، توجه الأمين العام إلى المخيم وأشار إلى إكمال نحو نصف عمليات الإعمار المطلوبة ولكنه قال إن الكثيرين مازالوا بانتظار العودة إلى منازلهم. "قابلت بعض الأسر، وكانت هناك سيدة تبكي حاولت أن أروح عنها ولكن لا توجد أي كلمات يمكن أن ترضيها أو تساعدها. أشعر بالحزن الشديد إزاء هذا الوضع."