الأمم المتحدة تبدي القلق بشأن تقارير عن هجمات على مستشفيات ومدارس في سوريا

من الأرشيف: صورة لمستشفى في مدينة حلب. المصدر: منظمة الصحة العالمية / تي. جسارفيك
من الأرشيف: صورة لمستشفى في مدينة حلب. المصدر: منظمة الصحة العالمية / تي. جسارفيك

الأمم المتحدة تبدي القلق بشأن تقارير عن هجمات على مستشفيات ومدارس في سوريا

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن القلق البالغ إزاء التقارير التي أفادت بوقوع هجمات بالقذائف على خمس منشآت طبية على الأقل ومدرستين في حلب وإدلب.

وقال فرحان حق نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة إن التقارير تفيد بأن تلك الهجمات أدت إلى مقتل خمسين مدنيا من بينهم أطفال، وإصابة الكثيرين بجراح.

وأضاف في المؤتمر الصحفي اليومي:

"مثل تلك الهجمات تعد انتهاكات صارخة للقوانين الدولية. ومن بين العواقب الأخرى تؤدي تلك الهجمات إلى تدهور أكبر للنظام الصحي المدمر وتمنع الحصول على التعليم في سوريا. وتلقي تلك الحوادث بظلالها على الالتزامات المعلنة في اجتماع مجموعة الدعم الدولية لسوريا في ميونيخ في الحادي عشر من فبراير شباط."

وشدد حق على ضرورة الاستفادة من الاتفاقات التي تم التوصل إليها وترجمتها إلى عمل.