اليونيسف تعمل مع الحكومات لرفع التوعية بين صفوف الأمهات الحوامل والمجتمعات المحلية حيال فيروس زيكا

صورة لبعوضة الزاعجة التي تنقل فيروس زيكا: CDC/James Gathany
صورة لبعوضة الزاعجة التي تنقل فيروس زيكا: CDC/James Gathany

اليونيسف تعمل مع الحكومات لرفع التوعية بين صفوف الأمهات الحوامل والمجتمعات المحلية حيال فيروس زيكا

أعلن كريستوف بوليراك، المتحدث باسم اليونيسف في جنيف، أن المنظمة تعمل مع حكومات الدول المتضررة من فيروس زيكا لحشد الجهود من أجل تثقيف الأمهات الحوامل والمجتمعات المحلية حيال كيفية الوقاية من البعوض الناقل لفيروس زيكا.

بوليراك الذي كان يتحدث اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحفي بجنيف، أكد ضرورة حشد المجتمعات المحلية لحماية نفسها من العدوى. وعلى الرغم من أنه ليس هناك أي دليل قاطع على وجود علاقة سببية بين صغر رأس الأطفال حديثي الولادة وفيروس زيكا، إلى أن هناك قلقا كبيرا لتبرير اتخاذ إجراءات فورية.وقال كريستوف بوليراك: "نحن بحاجة إلى التحرك بسرعة لتزويد النساء والأمهات الحوامل بالمعلومات التي يحتجن إليها لحماية أنفسهن وأطفالهن. نحن بحاجة إلى الانخراط مع المجتمعات المحلية حول كيفية وقف البعوض الذي يحمل وينقل هذا الفيروس."وقد ارتفعت الحالات المسجلة لصغر الرأس في صفوف الأطفال حديثي الولادة في البرازيل إلى 4180 حالة بين 22 من أكتوبر 2015 و 26 من يناير 2016. وفي عام 2014، كانت هناك 147 حالة في جميع أنحاء البلاد. وتعمل اليونيسف مع الحكومة والشركاء الآخرين، على نشر رسائل التوعية حول كيفية تجنب لدغات البعوض والقضاء على مواقع تكاثره بين المجتمعات المحلية في البرازيل.ومع انتشار الفيروس السريع توصي اليونيسف ببعض التدابير البسيطة التي يمكن أن تساعد على حماية الناس، بما فيها استخدام كريمات آمنة طاردة للحشرات، وتغطية أكبر قدر من الجسم بملابس طويلة وذات ألوان فاتحة، وإزالة الأماكن التي يمكن أن يتكاثر فيها البعوض، ووضع شاشيات على النوافذ والأبواب. أما النساء الحوامل اللواتي يعتقدن بإمكانية تعرضهن لعضات البعوض، فيجب أن يلتمسن العناية من قبل موظفين صحيين مدربين.