الولايات المتحدة تتعهد بتقديم أكثر من 123 مليون دولار لدعم الأونروا وتمول افتتاح مدرسة جديدة في عين عريك، الضفة الغربية

الولايات المتحدة تتعهد بتقديم أكثر من 123 مليون دولار لدعم الأونروا وتمول افتتاح مدرسة جديدة في عين عريك، الضفة الغربية

media:entermedia_image:cd87faa6-1128-4192-978a-c24510ade0e6
أعلنت حكومة الولايات المتحدة اليوم عن منحة تزيد عن 123 مليون دولار لدعم اللاجئين الفلسطينيين ووكالة الغوث، وذلك خلال احتفال تدشين مدرسة بحضور المفوض العام بيير كرينبول.

وقد جاءت زيارة سيمون هينشو وهو مسؤول أمريكي رفيع المستوى من مكتب وزارة الخارجية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة الى القدس والضفة الغربية والتي استمرت يومين بين 12-13 كانون الأول للإعلان عن المنحة الأمريكية وللتأكيد على أن التزام الولايات المتحدة طويل الأمد باللاجئين الفلسطينيين يبقى قوياً وأن إصرار الحكومة على دعم الوكالة ثابت.

وتشكل المنحة بقيمة 123.4 مليون دولار الدفعة الأولى من مجموع المخصصات الأمريكية لمساعدة تغطية احتياجات الأونروا في عام 2016.

وقد جاء هذا الإعلان خلال حفل تدشين مدرسة الوكالة الجديدة في عين عريك، قرب رام الله. وكانت الأونروا قد توجهت قبل ما يقارب الأربع سنوات، بطلب المساعدة إلى حكومة الولايات المتحدة بعد أن هددت حفريات بالقرب منه سلامة المبنى . وقد قدمت الولايات المتحدة أكثر من 1.6 مليون دولار لبناء المدرسة.

وستساعد المدرسة الجديدة أطفال عين عريك على وضع خطاهم الأولى على طريق النجاح والتأثير في المجتمع المحلي وحتى الدولي، حيث سيتلقون واحدةً من أحسن فرص التعليم المتاحة في الشرق الأوسط وذلك نتيجة للشراكة القائمة بين الولايات المتحدة ووكالة الغوث.

وشكر المفوض العام للأونروا بيير كرينبول حكومة الولايات المتحدة وشعبها حيث قال: "نحن ممتنون جدا للمساهمة السخية التي قدمتها الولايات المتحدة الأمريكية لتمويل البرامج الدورية للأونروا لعام 2016، وذلك كما تم الإعلان عنه خلال افتتاح مدرسة عين عريك الجديدة والتي بنيت بدعم من الولايات المتحدة. إن برنامج الأونروا التعليمي ضروري للأطفال الفلسطينيين اللاجئين وذلك لتحسين آمالهم وفرصهم في المستقبل. وستستمر الأونروا في الاعتماد على دعم المجتمع الدولي لتوفير الخدمات الحيوية مثل التعليم والصحة والمساعدة في حالات الطوارئ، وفي توفير سبل عيش أفضل وأكثر كرامة للاجئين الفلسطينيين في جميع أنحاء الشرق الأوسط ".