حالة وفاة في حلب قد تكون نتيجة الكوليرا وارتفاع حالات الكوليرا المؤكدة مخبريا في العراق

منظمة الصحة العالمية تطلق حملة تحصين ضد الكوليرا للسيطرة على تفشي وباء الكوليرا بين الفئات المعرضة للخطر. المصدر: أوتشا العراق
منظمة الصحة العالمية تطلق حملة تحصين ضد الكوليرا للسيطرة على تفشي وباء الكوليرا بين الفئات المعرضة للخطر. المصدر: أوتشا العراق

حالة وفاة في حلب قد تكون نتيجة الكوليرا وارتفاع حالات الكوليرا المؤكدة مخبريا في العراق

أفاد المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية في جنيف، كريستيان ليندمييه، بوفاة طفل يبلغ من العمر خمسة أعوام في محافظة حلب بسوريا.وتتشبه المنظمة بأن تكون إصابته بالكوليرا سبب وفاته.

وأوضح المتحدث باسم المنظمة في مؤتمر صحفي بجنيف اليوم الثلاثاء أن نتيجة الاختبار السريع كانت إيجابية حيال إصابة الطفل بالكوليرا، ولكن المنظمة لم تتمكن من إجراء فحوصات أكثر دقة لتأكيد المرض.

"تبلغت منظمة الصحة العالمية عن حالة كوليرا مشتبه بها لدى طفل يبلغ من العمر خمسة أعوام، توفي للأسف قبل التمكن من أخذ العينتين الضروريتين لتأكيد المرض مخبريا. تم إخضاع الطفل لما يسمى بالتشخيص السريع، ولكن هذا الفحص ليس دقيقا مئة بالمئة. وهذه الحالة ظهرت في حلب حيث الحصول على معلومات أكثر دقة يشكل تحديا."

وتستمر السلطات المحلية والوكالات الإنسانية بتقييم الوضع في محافظة حلب لمعرفة ما إذا كانت هناك حالات أخرى، وإذا كانت سوريا تواجه وباء الكوليرا.

وفي إطار تدابير الوقاية تعمل منظمة الصحة في سوريا على توزيع مناشير حول الوقاية والعلاج من المرض لرفع مستوى وعي السكان بمخاطر الكوليرا. كما يجري تدريب موظفي الرعاية الصحية على التعامل مع المرض وأخذ العينات لإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أشارت إلى ارتفاع حالات الكوليرا المؤكدة مخبريا في العراق مضيفة أنها تعتزم إطلاق حملة تطعيم ضد المرض بنهاية الشهر الحالي.

وأفادت أنه اعتبارا من 22 تشرين الأول أكتوبر، وفي خمس عشرة محافظة من أصل ثماني عشرة محافظة عراقية، هناك ألف وتسعمائة واثنتان وأربعون حالة كوليرا مؤكدة مخبريا، وحالتا وفاة جراء المرض.

هذا ما أكده أيضا اليوم الثلاثاء في جنيف، المتحدث باسم المنظمة، قائلا إن المنظمة وبالتعاون مع وزارة الصحة العراقية ستبدأ حملة تطعيم شاملة.

"في الواحد والثلاثين من تشرين الأول/أكتوبر، ستبدأ منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة العراقية حملة للتطعيم ضد الكوليرا عن طريق الفم باستخدام 000 510 جرعة من مخزون لقاح الكوليرا العالمي. وهذا يعني أن 255 ألف نازح ولاجئ في تلك المحافظات 15 سيتلقى جرعتين من اللقاح."

وأوضح أن هذا الرقم ليس كافيا لتطعيم الجميع ولكنه على الأقل سيشكل عملية استراتيجية للحد من انتشار المرض.