اليونيسف: أكثر من نصف مليون طفل يواجهون خطر "سوء التغذية الحاد" في اليمن

16 تشرين الأول/أكتوبر 2015

حذر اليوم صندوق الأمم المتحدة للطفولة، اليونيسف من أن الأزمة في اليمن تسببت في "مستويات من سوء التغذية مثيرة للقلق" بين الأطفال بسبب محدودية، وانعدام فرص الحصول على الغذاء جراء إغلاق أو تلف طرق التسليم، والقيود المفروضة على واردات الغذاء والوقود.

وقال فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام "لمعالجة تدهور مستويات سوء التغذية، كثفت وكالات الإغاثة من جهودها، وقامت بمعالجة 97،000 طفل من سوء التغذية الحاد في الأشهر الستة الماضية، في حين تمت معالجة 65،000 طفل من سوء التغذية الحاد المعتدل".

وعلى الرغم من الظروف الصعبة، تلقى حوالي 3.8 مليون طفل المكملات الغذائية، كما استفادت 933 ألف من النساء الحوامل والمرضعات من التغذية التكميلية"، وفقا لليونيسف.

إلا أن تقديرات اليونيسف تشير إلى أن 537،000 طفل، أو واحد من كل ثمانية أطفال دون سن الخامسة، هم الآن عرضة لخطر سوء التغذية الحاد في اليمن – وهي زيادة بمقدار ثلاثة أضعاف منذ مارس آذار حين بدء الأزمة السياسية في اليمن.

نرجو إكمال استطلاع الرأي الذي تجريه أخبار الأمم المتحدة، لنتعرف على آرائكم ونتمكن من تلبية احتياجاتكم بصورة أفضل. شكرا لكم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.