رئيس الوزراء العراقي يدعو المجتمع الدولي إلى زيادة دعم بلاده في الحرب ضد داعش

رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يلقي كلمة في المناقشة العامة للدورة السبعين للجمعية العامة. المصدر: الأمم المتحدة / أماندا فويسارد
رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي يلقي كلمة في المناقشة العامة للدورة السبعين للجمعية العامة. المصدر: الأمم المتحدة / أماندا فويسارد

رئيس الوزراء العراقي يدعو المجتمع الدولي إلى زيادة دعم بلاده في الحرب ضد داعش

بدأ رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي خطابه أمام المداولات العامة للجمعية العامة بالحديث عن التنمية في بلاده على كافة المستويات، وقال إن التنظيمات الإرهابية وفي مقدمتها داعش والقاعدة ومن لحق بهما من فلول البعث أعاقوا حركة التنمية وأشاعوا القتل والتدمير.

"عندما دخلت داعش إلى العراق واحتلت أكثر 30% من أراضيه وبدأت بتدمير المدن، تصدى الآلاف من أبناء العراق تطوعا للدفاع عن بلدهم ومقدساتهم استجابة لدعوة المرجع الأعلى. هؤلاء الذين قدموا العديد من التضحيات، الكثيرون رخصوا أنفسهم دفاعا عن العراق، وضع لهم إطار تنظيمي سمي بهيئة الحشد الشعبي وهي واحدة من منظمات الدولة العراقية تحت المنظومة العراقية تحت قيادة رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة، وبالتالي هي تقاتل دفاعا عن الوطن، احتراما لكل القوانين وضد الإرهابيين وكل أصحاب الجريمة المنظمة الذين يحملون السلاح خارج إطار الدولة."

وأكد العبادي أن الدستور العراقي يمنع حمل السلاح خارج نطاق الدولة.

وقال إن بلاده تواصل نهجها الديمقراطي في إرساء احترام الدستور والتبادل السلمي للسلطة وحرية التعبير عن الرأي والمعتقدات وإلغاء التمييز العرقي والديني والمذهبي.

ووجه رئيس الوزراء العراقي التحية باسم شعبه لجهود التحالف الدولي والدول الصديقة والشقيقة في الحرب ضد تنظيم داعش، ودعاهم إلى تقديم المزيد من الدعم وخاصة في معالجة مشاكل النازحين وتأمين متطلبات معيشتهم وزيادة الدعم اللوجستي والعسكري.