بان كي مون يرحب بالأمل الذي يرمز إليه رفع العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة

رفع العلم الفلسطيني للمرة الأولى في مقر الأمم المتحدة.
أخبار الأمم المتحدة
رفع العلم الفلسطيني للمرة الأولى في مقر الأمم المتحدة.

بان كي مون يرحب بالأمل الذي يرمز إليه رفع العلم الفلسطيني في الأمم المتحدة

خلال حفل أقيم لرفع العلم الفلسطيني للمرة الأولى في مقر الأمم المتحدة، قال الأمين العام للمنظمة بان كي مون الأربعاء إن ذلك الرمز هو خطوة أولى نحو الاعتراف بدولة فلسطين كعضو كامل العضوية في المنظمة.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة فد اعتمدت في الحادي عشر من سبتمبر /أيلول قرارا يسمح برفع الدول المراقبة غير العضو، بما في ذلك دولة فلسطين والكرسي الرسولي، أعلامها في مقر المنظمة.وقال بان خلال الحفل الذي أقيم في منتصف النهار في حديقة مقر الأمم المتحدة في نيويورك على هامش المناقشة العامة للجمعية العامة، "اليوم هو يوم فخر للفلسطينيين في جميع أنحاء العالم. إنه يوم للأمل. إن رمزية رفع علمكم في الأمم المتحدة تعكس التزام السلطة الفلسطينية بمواصلة الحلم طويل العهد للشعب الفلسطيني في إقامة دولته. كما أنها ترمز إلى التزام الأمم المتحدة طويل العهد بدعم التطلعات الفلسطينية. وقد حضر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الحفل بعد إلقائه خطابا أمام الجمعية العامة، أعرب فيه عن امتنانه العميق للدول الأعضاء التي صوتت لصالح القرار.وحذر بان من أن هذا الاحتفال ليس غاية في حد ذاته وأن تحقيق قيام دولة فلسطينية ينطوي أيضا على دفع عجلة الوحدة الوطنية. وأضاف "الخطوة الأولى هي ضمان دمج الضفة الغربية وقطاع غزة تحت سلطة واحدة". ودعا المجتمع الدولي إلى دعم الجهود الرامية للحفاظ على حل الدولتين وتهيئة الظروف للعودة إلى المفاوضات.