الإيدز: منظمة الصحة العالمية توصي بتقديم العلاج المضاد للفيروسات القهقرية الوقائية

فتاة تعيش مع فيروس نقص المناعة البشرية، تشارك في  برنامج   B، الذي يوفر أقراص  مضادة للفيروسات القهقرية للحيلولة دون انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل أثناء الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية. من صور: اليونيسف/    مارينوفيتش
فتاة تعيش مع فيروس نقص المناعة البشرية، تشارك في برنامج B، الذي يوفر أقراص مضادة للفيروسات القهقرية للحيلولة دون انتقال الفيروس من الأم إلى الطفل أثناء الحمل والولادة والرضاعة الطبيعية. من صور: اليونيسف/ مارينوفيتش

الإيدز: منظمة الصحة العالمية توصي بتقديم العلاج المضاد للفيروسات القهقرية الوقائية

شددت منظمة الصحة العالمية في بيان لها على أهمية تلقي أي شخص مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية العلاج المضاد للفيروسات القهقرية في أقرب وقت ممكن بعد التشخيص. وبإزالة كافة القيود المفروضة على الأهلية للحصول على العلاج المضاد للفيروسات بين الأشخاص الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية، تصبح جميع الشعوب والفئات العمرية مؤهلة لتلقي العلاج.

ويدعم التوسع في استخدام العلاج المضاد للفيروسات القهقرية ، نتائج التجارب السريرية، والتي تؤكد أن الاستخدام المبكر للعلاج يبقى الأشخاص الذين يعيشون مع فيروس نقص المناعة البشرية على قيد الحياة والتمتع بصحة أفضل،ويقلل من خطر انتقال الفيروس إلى شركائهم.

وتوصي منظمة الصحة العالمية الآن أيضا بتلقي الأشخاص المعرضين لخطر "كبير" بالإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، العلاج المضاد للفيروسات القهقرية الوقائية. وتستند هذه التوصية الجديدة على إرشادات منظمة الصحة العالمية 2014 بتقديم مزيج من العقاقير المضادة للفيروسات عند التعرض من أجل منع انتقال الإصابة.

ويؤكد المبدأ التوجيهي الجديد على أنه من أجل التنفيذ الفعال للتوصيات، تحتاج الدول إلى ضمان تيسير إتاحة فحص عدوى فيروس نقص المناعة البشرية وعلاجه، والتزام أولئك الذين يتلقون العلاج بالنظم الموصى بها وتحت الرعاية المستمرة.

وقد وضعت التوصيات كجزء من التحديث الشامل ل "مبادئ منظمة الصحة العالمية التوجيهية الموحدة لاستخدام العقاقير المضادة للفيروسات لمنع وعلاج الإصابة بفيروس نقص المناعة".