مجلس الأمن يدين الاستيلاء غير الدستوري على السلطة في بوركينا فاسو

18 أيلول/سبتمبر 2015
مجلس الأمن يشيد بالعراق لتحرير الموصل ويدعو إلى لمصالحة والمساءلة

أدان أعضاء مجلس الأمن بأشد العبارات الاستيلاء غير الدستوري على السلطة في بوركينا فاسو في 16 و 17 سبتمبر أيلول الحالي على يد عناصر من أفراد من كتيبة الأمن الرئاسي .

وطالب المجلس مجددا بالإفراج الآمن والفوري عن رئيس الجمهورية ميشيل كافاندو ورئيس الوزراء أيزك زيدا، وباقي المحتجزين.

وحث أعضاء مجلس الأمن المسؤولين عن هذه الانتهاكات على استعادة النظام الدستوري وإعادة السلطة إلى سلطات مدنية انتقالية بدون تأخير.

كما حث المجلس جميع الجهات الفاعلة على الامتثال للجدول الزمني للمرحلة الانتقالية، ولا سيما إجراء انتخابات حرة ونزيهة وذات مصداقية، في 11 أكتوبر تشرين أول القادم.

وأعرب أعضاء مجلس الأمن أيضا عن دعمهم القوي للممثل الخاص للأمين العام لغرب أفريقيا محمد ابن شمباس والجمعية الاقتصادية لغرب أفريقيا (إيكواس) والاتحاد الأفريقي والشركاء الدوليين لدعم العملية الانتقالية في بوركينا فاسو.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.