شحنة أمريكية من القمح تصل إلى اليمن لدعم جهود برنامج الأغذية العالمي

برنامج الأغذية العالمي يقوم بتوزيع المواد الغذائية في حي مدينة الشعب اليمني. المصدر: برنامج الغذاء العالمي/ عمار بامطرف
برنامج الأغذية العالمي يقوم بتوزيع المواد الغذائية في حي مدينة الشعب اليمني. المصدر: برنامج الغذاء العالمي/ عمار بامطرف

شحنة أمريكية من القمح تصل إلى اليمن لدعم جهود برنامج الأغذية العالمي

وصلت شحنة كبيرة من القمح مقدمة من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية إلى ميناء الصليف بشمال غرب اليمن، تكفي أكثر من مليون شخص لمدة شهرين.

والسفينة سي أثينا هي أول سفينة تجلب منحة أمريكية من القمح إلى اليمن منذ أن بدأ برنامج الأغذية العالمي عمليته الطارئة في البلاد في أبريل/ نيسان.

وقال مهند هادي المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا وشرق أوروبا ووسط آسيا إن هذه المساهمة جاءت في الوقت المناسب، إذ يعمل البرنامج من أجل توفير الغذاء لمئات الآلاف من الناس الذين كانوا سيعانون الجوع بدون تلك المساعدات.

وأضاف هادي أن الاحتياجات في اليمن تتزايد يوماً بعد يوم، وتأتي هذا الشحنة الأميركية في وقت يحاول فيه البرنامج توسيع نطاق مساعداته لليمنيين الذين يعانون جراء الصراع.

ووفقاً لتقرير صدر في يونيو/حزيران عن الأمن الغذائي، يعاني 6.1 مليون يمني من انعدام الأمن الغذائي الشديد، أي أن واحدا من كل خمسة أشخاص من السكان يعاني من الجوع وبحاجة ماسة إلى المساعدات الغذائية الخارجية.

ومنذ بدء القتال في مارس/ آذار، تواجه معظم المحافظات اليمنية نقصاً حاداً في دقيق القمح فضلاً عن بعض المواد الغذائية الأساسية الأخرى. ووفقاً لتقرير أعده البرنامج لرصد السوق، ارتفعت أسعار دقيق القمح بمقدار الضعف قبل الأزمة في بعض أنحاء البلاد –خاصة في الجنوب حيث يشتد الصراع.