دي ميستورا يؤكد أنه لن يكون للصراع في سوريا حل عسكري، كما أثبتت السنوات الأخيرة

المبعوث الخاص لسوريا ستيفان دي مستورا. صور الأمم المتحدة / جان مارك فيري
المبعوث الخاص لسوريا ستيفان دي مستورا. صور الأمم المتحدة / جان مارك فيري

دي ميستورا يؤكد أنه لن يكون للصراع في سوريا حل عسكري، كما أثبتت السنوات الأخيرة

في بيان منسوب إلى المتحدث باسمه أدان مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا بأقصى العبارات الغارات الجوية أمس على السوق في بلدة دوما.

ووفقا للتقارير الأولية، أدى هذا الهجوم إلى سقوط عشرات القتلى وجرح أعداد كبيرة. وقال السيد دي مستورا "القصف الذي نفذته الحكومة على دوما أمس مدمر. يحظر الهجوم على المناطق المدنية بقنابل عشوائية جوية، مثل القنابل الفراغية، بموجب القانون الدولي. إن قصف الأسواق المدنية المزدحمة وقتل الحكومة لما يقرب من مائة شخص من مواطنيها أمر غير مقبول تحت أي ظرف من الظروف".ويأتي هجوم أمس في أعقاب القصف العشوائي على دمشق الأسبوع الماضي من قبل جماعات المعارضة المسلحة وقطع إمدادات المياه، وجميعها تدابير تؤثر على المدنيين وهو أمر غير مقبول أيضا.وقال البيان إن هذا الهجوم الأخير هو مثال آخر على وحشية الصراع الدائر.وشدد المبعوث الخاص على أهمية وصول المساعدات الإنسانية دون قيد أو شرط وتوقف القتل. وقال، " لن يكون لهذا الصراع حل عسكري، كما أثبتت السنوات الأخيرة". ودعا جميع الأطراف في سوريا إلى الوقف الفوري لكل أعمال العنف وبدء الحوار من أجل التوصل إلى حل سياسي لهذه الأزمة.