منظمة الصحة العالمية تغلق مراكز الخدمات الصحية في العراق بسبب نقص الموارد

مخيم للنازحين في بغداد، حيث وجدت 97 عائلة من محافظة الانبار المأوى المؤقت. الصورة: اليونيسف العراق / 2015 / الخزاعي
مخيم للنازحين في بغداد، حيث وجدت 97 عائلة من محافظة الانبار المأوى المؤقت. الصورة: اليونيسف العراق / 2015 / الخزاعي

منظمة الصحة العالمية تغلق مراكز الخدمات الصحية في العراق بسبب نقص الموارد

قالت منظمة الصحة العالمية إنها أغلقت 184 مركزا للخدمات الصحية في مناطق القتال، مما أدى إلى حرمان ثلاثة ملايين شخص من اللاجئين والنازحين داخليا والمجتمعات المضيفة من الوصول إلى الرعاية الصحية، بما في ذلك الرعاية من الصدمات النفسية، والحالة الغذائية والرعاية الصحية الأولية، وخدمات التحصين وخدمات الرعاية الصحية الإنجابية.

وأكد ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق جعفر حسين على أهمية استعادة البرامج الصحية في العراق. وقال، "إنه بلد تمزقه الصراعات. فهناك ليس فقط المتضررون من المدنيين الأبرياء فحسب، ولكن هناك النازحون الفارون من النيران والمقيمون في مستوطنات بديلة ومؤقتة، مما يزيد من خطر الإصابة بالأمراض المعدية". وتحاول منظمة الصحة العالمية إيجاد التمويل من الصناديق الإقليمية الأخرى وغيرها، حيث حصلت على مساهمات من عدة دول منها، كندا والسعودية والكويت والولايات المتحدة، فضلا عن بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في العراق، والصندوق المركزي للأمم المتحدة لمواجهة الطوارئ.