قرار مجلس الأمن بتمديد ولاية أونسوم يعكس التزام المجلس القوي بالصومال

media:entermedia_image:fad91d5c-8334-447e-92d2-de18a2c23ddb

قرار مجلس الأمن بتمديد ولاية أونسوم يعكس التزام المجلس القوي بالصومال

اعتمد مجلس الأمن الدولي قرارا اليوم الثلاثاء يؤكد التزام المجتمع الدولي بتحقيق السلام والمصالحة في الصومال.

والقرار الذي حصد إجماع المجلس يسعى إلى الحفاظ على وجود الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في البلاد، ويشدد على أهمية تعزيز قوات الأمن الوطني، من خلال تمديد ولاية بعثة الأمم المتحدة للمساعدة في الصومال (أونسوم) حتى نهاية شهر آذار/مارس 2016.ويسلم القرار أيضا بالتقدم الذي أحرزته بعثة الاتحاد الأفريقي والجيش الوطني الصومالي في مكافحة الجماعة الإرهابية حركة الشباب. وبحسب عوالي علي كولاني، القائم بالأعمال في السفارة الصومالية في العاصمة الأمريكية واشنطن، فإنه فيما تضعف حركة الشباب وتفقد سيطرتها في الصومال، هي لا تزال تشكل تهديدا هناك في البلاد وفي شرق أفريقيا. وأضاف أمام مجلس الأمن:"لهذا السبب قرار اليوم مهم جدا. إنه يحدد التزام المجتمع الدولي القوي بالصومال، وهو الأمر الذي نحن ممتنون له بشدة. من جانبنا، نواصل العمل من أجل ضمان أن يتمكن الصومال يوما قريبا من تحمل المسؤولية الكاملة عن أمنه."ومن خلال القرار الجديد ستواصل الأمم المتحدة أيضا تقديم الدعم اللوجستي لقوات الاتحاد الأفريقي في البلاد (أميسوم).