اليمن: اليونيسف تساعد الأطفال على العودة إلى التعلم لمنع تجنيدهم من قبل الجماعات المسلحة

صورة لمدرسة في صنعاء تضررت إئر تعرض مبنى مجاور لها لضربة جوية -
UNICEF/ Mohammed Mahmoud
صورة لمدرسة في صنعاء تضررت إئر تعرض مبنى مجاور لها لضربة جوية -

اليمن: اليونيسف تساعد الأطفال على العودة إلى التعلم لمنع تجنيدهم من قبل الجماعات المسلحة

قالت منظمة اليونيسف إن الصراع الدائر في اليمن له تأثير مدمر على نظام التعليم في البلاد وعلى فرص ملايين الأطفال في الحصول على التعليم.

وأشارت المنظمة إلى أن القتال في اليمن قد أدى إلى عرقلة حوالي 1.8 مليون طفل عن دراستهم.وفي حوار مع إذاعة الامم المتحدة، أوضح المتحدث باسم اليونيسف كريستوف بوليرياك، أن إعادة فتح المدارس تشكل أولوية لليونيسف لمنع تجنيد الأطفال من قبل الجماعات المسلحة، وتوفير الشعور بالحياة الطبيعية لهم. وأضاف: "لأن التعليم مهم جدا خلال الصراع، فهو يحمي الأطفال، و يساعدهم على الشعور بالحياة الطبيعية، بعض الطلاب ليس لديهم أقلام ويرسمون على الأرض. إننا بحاجة إلى 11 مليون دولار للمساعدة في دعم إعادة تأهيل المدارس المتضررة، وتوفير التعليم والتعلم والموارد، وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي أيضا."وذكرت اليونيسف إن القصف المكثف والقتال الدائر في الشوارع في الأشهر الأخيرة قد أدى إلى مقتل 365 منذ أواخر مارس / أذار الماضي، واغلقت أكثر من 3600 مدارسة حتى الآن.وتقول اليونيسف إنه وحتى قبل الصراع في اليمن، كان هناك مليونا طفل خارج المدرسة.