أفريقيا الوسطى: الأمين العام يعلن أسماء اللجنة المستقلة للتحقيق في ادعاءات ارتكاب انتهاكات ضد الأطفال

نازحون في مخيم قري مطار مبوكو في بانغي، جمهورية إفريقيا الوسطىالصورة:اليونيسف/بيير تيردجمان
نازحون في مخيم قري مطار مبوكو في بانغي، جمهورية إفريقيا الوسطىالصورة:اليونيسف/بيير تيردجمان

أفريقيا الوسطى: الأمين العام يعلن أسماء اللجنة المستقلة للتحقيق في ادعاءات ارتكاب انتهاكات ضد الأطفال

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة اليوم أسماء اللجنة المستقلة للتحقيق في مزاعم ارتكاب أعمال استغلال جنسي وانتهاكات ضد الأطفال من قبل أفراد قوات حفظ السلام أجنبية غير خاضعة لقيادة الأمم المتحدة في جمهورية أفريقيا الوسطى، واستجابة المنظمة لهذه الادعاءات.

ويتكون الفريق من السيدة ماري ديشامب، وهي قاضية سابقة في المحكمة العليا في كندا، رئيسة، وعضوية السيد حسن جالو، المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لرواندا، وياسمين سوكا، المديرة التنفيذية لمؤسسة حقوق الإنسان في جنوب أفريقيا. وقال المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحفي في نيويورك، إن اللجنة ستراجع استجابة الأمم المتحدة لادعاءات الاستغلال الجنسي والتحرش من قبل القوات الأجنبية غير الخاضعة لقيادة الأمم المتحدة، ومدى كفاءة التدابير الموضوعة."وستنظر اللجنة أيضا في أي تقصير في التدابير الموجودة التي تغطي الجرائم الخطيرة، من جانب الأمم المتحدة والأفراد المرتبطين بها، وقوات الدول المضيفة، والجهات غير التابعة للدول." وأضاف دوجاريك "ستقوم اللجنة بعملها بشكل مستقل وستتمكن من الوصول غير المقيد لجميع وثائق الأمم المتحدة وموظفيها". وبالإضافة إلى ذلك، سيتم الإعلان قريبا عن حساب بريد إلكتروني يمكن لأي شخص يريد تقديم معلومات ذات صلة، التواصل من خلاله.وسوف تبدأ لجنة التحقيق عملها في تموز/يوليو بهدف تقديم تقريرها في غضون عشرة أسابيع. كما ستقدم اللجنة توصيات بشأن كيفية استجابة الأمم المتحدة لادعاءات مماثلة في المستقبل، ومعالجة القصور في التدابير القائمة.