بوروندي: بان كي مون يدين أعمال العنف المتصلة بالانتخابات بعد ترشيح الرئيس

28 نيسان/أبريل 2015

أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون اندلاع أعمال العنف في بوروندي عقب ترشيح الحزب الحاكم في البلاد الرئيس بيير نكورونزيزا للرئاسة، وناشد شعب بوروندي "الحفاظ على المكاسب التي تحققت بشق الأنفس" في مسار السلام والديمقراطية.

وفي بيان صدر عن المتحدث باسمه دعا الأمين العام صباح اليوم السلطات البوروندية إلى إجراء تحقيق فوري في الوفيات التي وقعت خلال المظاهرات الأخيرة وتقديم المسؤولين عنها للعدالة".ووفقا للبيان، أوفد الأمين العام للأمم المتحدة المبعوث الخاص سعيد جنيت لمنطقة البحيرات العظمى، إلى بوروندي لإجراء مشاورات مع الرئيس نكورونزيزا والجهات الحكومية الأخرى، وقادة الأحزاب السياسية وأعضاء السلك الدبلوماسي. وأضاف البيان أن الأمين العام دعا "السلطات البوروندية إلى "احترام حقوق الإنسان لشعب بوروندي، بما في ذلك حرية التجمع وتكوين الاحزاب والتعبير".وفي الوقت نفسه، دعا السيد بان الأجهزة الأمنية إلى الالتزام بالحياد وممارسة ضبط النفس في الرد على المظاهرات العامة، وحث جميع الأطراف على نبذ العنف وتجنب استخدام اللغة التحريضية أو خطاب الكراهية الذي قد يزيد من حدة التوتر. وحث شعب بوروندي على اللجوء إلى الحوار في حل خلافاتهم.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.