مارغريت تشان: الجهود مستمرة للسيطرة على وباء الإيبولا

Photo: WHO/N. Alexander
WHO/N. Alexander
Photo: WHO/N. Alexander

مارغريت تشان: الجهود مستمرة للسيطرة على وباء الإيبولا

قالت مارغريت تشان، المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية إن الجهود متواصلة في العمل على السيطرة على وباء إيبولا، كما تعمل المنظمة على ايجاد طرق في الدول الثلاث المتأثرة بالوباء لمساعدتها في الانتقال إلى المرحلة الأولى من الانتعاش، والعودة إلى حياة طبيعية.

وفي اجتماع عقد في واشنطن اليوم، لمناقشة الاستجابة الدولية لتفشي الوباء والإجراءات التي يجري اتخاذها لتعزيز التأهب لمنظمة الصحة العالمية لحالات الطوارئ في المستقبل، قالت تشان: "إن الهدف الرئيسي من الإنعاش المبكر هو مساعدة الناس والمجتمعات على العودة إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى. ونعني بهذا أن الأطفال سيعودون إلى المدرسة، والنساء سيعدن إلى التسوق في الأسواق المحلية وستتم استعادة سبل العيش." وشددت على أن الجزء الأساسي في هذه المرحلة هو إعادة بناء نظم الخدمات الصحية الأساسية، مضيفة أن على الحكومات العمل على استعادة الثقة في تلك الخدمات.وكان قد تم الإعلان عن ثلاث وسبعين حالة إصابة مؤكدة بفيروس إيبولا الأسبوع الماضي، وذلك بعد عام من تفشي الوباء في جميع أنحاء غرب أفريقيا. ويعمل أصحاب المصلحة الرئيسيون على بذل الجهود للقضاء على الفيروس رغم أن النجاح ليس مضمونا.وفي هذا الشأن، قال بروس ايليورد، مساعد المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، "نحن نتعامل الآن مع أصعب المناطق، ونتعامل مع قضايا تتعلق بالخوف والثقة في المجتمعات التي تم تهميشها. هذه هي القضايا التي تستغرق وقتا لحلها."