ليون: لا بد من أن يكون هناك إمكانية لجميع الليبيين للعيش معاً

Photo: UNSMIL
UNSMIL
Photo: UNSMIL

ليون: لا بد من أن يكون هناك إمكانية لجميع الليبيين للعيش معاً

قال الممثل الخاص للأمين العام، برناردينو ليون، في اجتماع القادة والنشطاء السياسيون الليبيين في الجزائر في كلمته الافتتاحية "لا بد من إرسال رسالة إلى الذين يتحاربون مفادها بضورة إعطائنا فرصة لإيجاد حل سياسي"، مشددا على أنه لا بد من أن يكون هناك إمكانية لجميع الليبيين للعيش معاً.

ويعد الاجتماع الذي تيسره بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، متابعة لاجتماع سابق انعقد في العاصمة الجزائرية في آذار/ مارس، أعرب خلاله المشاركون عن دعمهم القوي للحوار كسبيل لتسوية الأزمة الليبية سلميا.وأضاف السيد ليون، "سوف نستمع لآراء المشاركين حول الوثائق وسنناقش الأوضاع على الأرض.. هذه هي المرة الأولى التي يلتقي فيها ممثلون عن الأحزاب السياسية على هذه الدرجة من الأهمية لمناقشة مسودة اتفاق. علينا جميعاً أن نتنازل قليلاً من أجل الوصول إلى اتفاق. الوصول إلى اتفاق هو أمر صعب للغاية، ويتطلب العطاء والتصميم." ويعد هذا الاجتماع على قدر كبير من الأهمية، حيث ستتاح الفرصة أمام قيادات الأحزاب السياسية والنشطاء لتحليل وإثراء الوثائق التي تتم مناقشتها. وللأحزاب السياسية والنشطاء السياسيين دور هام يؤدوه من خلال حشد الدعم اللازم على جميع المستويات بغية إنجاح الحوار وإحلال السلام والاستقرار في ليبيا.وثمن ليون 'الدور الهام جداً للجزائر. وعبر عن تضامنه مع كل من كوريا الجنوبية والمغرب بعد استهداف سفارتيهما في طرابلس. وقال "نيابة عن جميع من هم حول هذه الطاولة، أعرب عن تعازي لأسرة أحد القيادات السياسة لمقتل أخيه، وأيضا للأسر الأخرى التي لقي أفراد منها مصرعهم." وأضاف " ينبغي ألا يفقد المزيد من الليبيين أرواحهم."