برنامج الأغذية العالمي يسهم في التخفيف من أزمة الجوع في جنوب السودان

6 نيسان/أبريل 2015

يهدف برنامج الأغذية العالمي إلى مساعدة نحو ثلاثة ملايين شخص في جنوب السودان هذا العام، بما في ذلك تقديم المساعدة الطارئة المنقذة للحياة للمتضررين من النزاع.

وأوضح البرنامج في بيان صحفي له أن هناك العديد من الأسر في جنوب السودان لا تعلم من أين ستأتي بوجبتها التالية، ولذا يواصل البرنامج الاستجابة للأزمة الإنسانية في أحدث دولة في العالم.وكان قد فر أكثر من مليوني شخص من ديارهم إلى أماكن أخرى في جنوب السودان أو إلى البلدان المجاورة نتيجة الصراع الذي اندلع في أحدث دولة في العالم في ديسمبر/ كانون الأول عام 2013.وقد ساعدت الجهود الإنسانية الضخمة على درء حدوث مجاعة في جنوب السودان في عام 2014 وكان برنامج الأغذية العالمي منظمة رائدة في هذه الجهود، حيث أرسل البرنامج 190 ألف طن متري من المواد الغذائية عن طريق الجو، والنهر، والبر لمساعدة 2.5 مليون شخص في البلد العام الماضي.وأشار البرنامج إلى أن جنوب السودان هي واحدة من أكثر البيئات تحدياً بالنسبة للعمل الإنساني في العالم، بالإضافة إلى عدم القدرة على الوصول إلى نصف البلاد تقريباً عندما تبدأ الأمطار الغزيرة. وأمام البرنامج مهلة ثلاثة أشهر ليقوم بالتخزين الاستراتيجي المسبق لأكثر من مائة ألف طن متري من المواد الغذائية قبل هطول الأمطار في الأماكن التي سوف لا يمكن الوصول إليها لمدة ستة أشهر على الأقل. وهذا يشمل أكثر من 6.500 رحلة بالشاحنات.ويستمر الصراع في تهديد الأمن الغذائي في الولايات الثلاث الأكثر تضرراً، حيث كان ما يقرب من 80 في المائة من السكان غير قادرين على زراعة المحاصيل الأساسية الخاصة بهم (الذرة البيضاء) في الموسم الزراعي الماضي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.