"التزلج من أجل الابتسامة" فعالية للتزلج بالعجلات لمدارس الأونروا في أريحا

"التزلج من أجل الابتسامة" فعالية للتزلج بالعجلات لمدارس الأونروا في أريحا

إحدى مدارس الأونروا
زار العضو السابق في فريق التزلج بالعجلات الياباني، هيروشي كيوزومي، مدرسة ذكور عقبة جبر التابعة للأونروا في مدينة أريحا، حيث قدم تدريبا في التزلج بالعجلات لـ 40 طالبا وطالبةً ضمن مشروع "التزلج من أجل الابتسامة" وهو عبارة عن أنشطة التزلج بالعجلات تستهدف الشباب خارج وداخل اليابان.

وحضر السيد جونيا ماتسورا، سفير الشؤون الفلسطينية وممثل اليابان لدى السلطة الفلسطينية، جزءا من الحدث حيث عبر السيد ماتسورا عن رضاه إزاء تنظيم هذه الفعالية. من جهته، حضر نائب مدير عمليات الأونروا في الضفة الغربية، السيد ديفيد هتن، الفعالية وتحدث عنها قائلا: "إن الأونروا وحتى الطلاب هنا يعبرون عن تقديرهم الكبير لهذا المشروع. إن هذا المشروع لا يعطِ الطلاب فقط فرصة للتعلم واللعب، بل يذكرهم أيضا بأنهم عالقون في أذهان الآخرين حول العالم. أود التعبير عن الشكر لمناصر قوي وهام للأونروا، ألا وهو حكومة اليابان. أنا على ثقة بأن مشروع "التزلج من أجل الابتسامة" سوف يرسم اليوم الكثير من الابتسامات ويحدث الكثير من الضحكات". وسيزور فريق التزلج بالعجلات لاحقاً مكتب الأونروا الإقليمي في القدس للتبرع بـ 10 مجموعات من الزلاجات مقدمة للمدرسة التي استضافت الحدث. وتحدث السيد كيوزومي قائلا: "كوني متزلج بالعجلات محترف، لقد عملت ما يقارب 42 عاما في اليابان والولايات المتحدة وعملت على تدريب الشباب والأطفال. وانخرطت في الوقت ذاته في كثير من الأنشطة الطوعية المتعلقة بالقضايا الفلسطينية لمدة تزيد عن 10 سنوات وشاهدت الوقائع المحلية شديدة القسوة. إن ابتسامات الأطفال في أي مكان هي ابتسامات متشابهة وحقيقية حول العالم. أنا حقاً سعيد لإعطائنا الفرصة اليوم للأطفال الفلسطينيين للابتسامة".نقل السيد كيوزومي وفريقه في نهاية الحدث 100 رسالة قادمة من الأطفال اليابانيين وموجهة إلى أطفال عقبة الجبر، حيث عبروا فيها عن تضامنهم وصداقتهم. وتدعم الحكومة اليابانية لاجئي فلسطين من خلال المساهمات التي تقدمها للأونروا منذ عام 1953، كما أنها عضو في اللجنة الاستشارية للأونروا منذ عام 1973. وقد بلغت قيمة المساهمة السنوية اليابانية المقدمة للأونروا في عام 2014 28 مليون دولار أمريكي.