اللجنة المعنية بتعزيز حقوق المرأة والطفل لرابطة آسيان تؤكد التزامها بحماية الأطفال من العنف

والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالعنف ضد الأطفال مارتا سانتوس باييس المصدر:الأمم المتحدة/ أماندا فويسارد
والممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة المعنية بالعنف ضد الأطفال مارتا سانتوس باييس المصدر:الأمم المتحدة/ أماندا فويسارد

اللجنة المعنية بتعزيز حقوق المرأة والطفل لرابطة آسيان تؤكد التزامها بحماية الأطفال من العنف

التقت مارتا سانتوس باييس الممثلة الخاصة للأمين العام المعنية بقضايا العنف ضد الأطفال في جاكرتا مع اللجنة المعنية بتعزيز حقوق المرأة والطفل وحمايتها التابعة لرابطة أمم جنوب شرق آسيا لتقييم التقدم المحرز في مجال الوقاية من والقضاء على العنف ضد الأطفال.

وخلال المناقشة التي دارت في الاجتماع الدوري العاشر، أطلعت الرابطة الممثلة الخاصة على تدابير هامة تم اتخاذها في جميع أنحاء المنطقة لضمان حماية الأطفال من العنف، بما في ذلك إصلاح قانون لحظر ومعالجة العنف، والدراسات الاستقصائية الوطنية لالتقاط انتشار هذه الظاهرة، وتعزيز مبادئ توجيهية بشأن الأبوة الإيجابية، والمشاورات بشأن الممارسات الثقافية والدينية التي تؤثر على حقوق الأطفال. وأتاح الاجتماع مناسبة استراتيجية لإعادة التأكيد على أهمية الجهود الوطنية في مختلف أرجاء الإقليم لمواصلة تعزيز السياسات والقوانين الوطنية، وحشد الموارد وتعزيز البحوث والبيانات من أجل القضاء على العنف ضد الأطفال. كما سلط الضوء على الحاجة لمعالجة المخاوف الناشئة، في مجال حماية الطفل بشكل خاص على الإنترنت، ومنع إضفاء الطابع المؤسسي على الأطفال المحرومين من الرعاية الأبوية، واستراتيجيات لتوعية وتمكين الأطفال، بما في ذلك مكافحة البلطجة والتسلط عبر الإنترنت.