ممثلون عن الأمم المتحدة يدعون إلى رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة

لا تزال عملية إعادة الإعمار في غزة بطيئة. من صور الأمم المتحدة / إسكندر ديبيبى
لا تزال عملية إعادة الإعمار في غزة بطيئة. من صور الأمم المتحدة / إسكندر ديبيبى

ممثلون عن الأمم المتحدة يدعون إلى رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة

دعا ممثلون عن الأمم المتحدة إلى رفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة منذ نحو سبعة أعوام وتسريع عملية إعادة اعمار القطاع وفتح معبر رفح البري للحالات الإنسانية والمرضى.

وقال جيمس راولي منسق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة إن هناك تحديات كبيرة تواجه القطاع الصحي تمثلت في تدمير العديد من المنشآت ومقتل عدد من العاملين وهم يؤدون مهامهم ونقص الإمكانيات إلا أنه وبالرغم من هذه المصاعب وقلة الإمكانيات فقد شهد هذا القطاع نجاحات مختلفة. وخلال مؤتمر صحفي عقد ظهر اليوم في مجمع الشفاء الطبي عقب جولة قام بها مع رئيس مكتب منظمة الصحة العالمية في الأراضي الفلسطينية، جيلراد روكينشاوب، وممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان، أندرز تومسون ، وطالب راولي برفع الحصار الإسرائيلي المفروض على غزة منذ سنوات ودفع رواتب موظفي وزارة الصحة في القطاع والذين يعملون منذ فترة طويلة دون تلقي رواتبهم.وطالب راولي المجتمع الدولي الإيفاء بالتزاماته التي قطعها على نفسه في مؤتمر إعادة إعمار غزة في أكتوبر الماضي في القاهرة، مناشدا في الوقت ذاته فتح معبر رفح للعالقين والحالات الانسانية وإدخال الأدوية والمستلزمات الطبية.من جهته طالب رئيس مكتب الصحة العالمية في الأرض الفلسطينية المحتلة بتوفير الأموال اللازمة لسد النقص في الأدوية وتوفير المستلزمات والمعدات الضرورية لاستمرار القطاع الصحي بتقديم خدماته في قطاع غزة ومن جهته طالب أندرز تومسون، ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان خلال المؤتمر الصحفي بتوفير الحماية للمرأة الفلسطينية نظرا للصعاب الجمة التي تواجهها والمخاطر التي تهدد حياتها في ظل استمرار تدهور الأوضاع في قطاع غزة.