تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مفوضية اللاجئين تدعو الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات منسقة لمنع حوادث الغرق قبالة سواحله

لاجئون على جزيرة لامبيدوزا الايطالية بعد عبور البحر المتوسط على متن قارب. المصدر: المفوضية السامية لشؤون اللاجئين / أف. نوي
لاجئون على جزيرة لامبيدوزا الايطالية بعد عبور البحر المتوسط على متن قارب. المصدر: المفوضية السامية لشؤون اللاجئين / أف. نوي

مفوضية اللاجئين تدعو الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات منسقة لمنع حوادث الغرق قبالة سواحله

أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين عن القلق حيال وصول سفينة جديدة اليوم الجمعة، قبالة سواحل إيطاليا وبقاء 450 مهاجرا عالقين على متنها بسبب تخلي طاقم السفينة عنها.

وفي بيان لها أوضحت المفوضية أن الوضع الراهن مقلق ولم يعد بإمكان الحكومات الأوروبية تجاهله، داعية على لسان المتحدثة باسم المفوضية في جنيف أريان روميري، الدول الأوروبية إلى اتخاذ إجراءات متضافرة عاجلة في البحر الأبيض المتوسط.وقالت روميري في حديث مع إذاعة الأمم المتحدة إن "الناس لا يقومون برحلة على متن قارب خطر ويدفعون آلاف الدولارات، ويضعون أنفسهم تحت رحمة المهربين الذين لا يرحمون إذا لم تكن لديهم أسباب وجيهة. لذلك نحن بالتأكيد نود أن نرى إجراءات منسقة من الاتحاد الأوروبي لضمان القدرة على تعزيز الجهود المبذولة لتوفير بديل قانوني للرحلة المحفوفة بالمخاطر، ولكن أيضا لنتأكد من أن لدينا القدرة لعملية إنقاذ هذا النوع من الحوادث".وأكدت المفوضية أنه بدون توفير طرق أكثر أمنا للاجئين لإيجاد السلامة في أوروبا، لن تكون قادرة على الحد من المخاطر المتعددة التي تمثلها هذه الرحلات البحرية.يذكر أنه تم إنقاذ حوالي 800 شخص قبل يومين من على متن قارب آخر قبالة السواحل الأوروبية.