الأونروا: مساعدات غذائية من تركيا تصل في غزة

31 كانون الأول/ديسمبر 2014

أعلنت الأونروا أن آخر شحنة من تسع شحنات من دقيق القمح التي تبرعت بها رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ في رئاسة الوزراء التركية إلى غزة في عام 2014 قد وصلت في قطاع غزة.

وتقدر قيمة التبرع الكامل البالغ 15 ألف طن متري من القمح، ب 6.25 مليون دولار وسوف تساهم في توفير الغذاء لأكثر من 140ألف أسرة.وقالت نائبة المفوض العام للأونروا مارغو إليس "الوضع الاقتصادي في غزة أليم بسبب سنوات من الحصار والصراع المتكرر. وهذا يعني معاناة مئات الآلاف من الناس في غزة من انعدام الأمن الغذائي واعتمادهم على المساعدات الغذائية، مثل تلك التي توفرها تركيا. نيابة عن الأونروا، أشكر حكومة وشعب تركيا على معونتهم المستمرة السخية".وقد ارتفعت نسبة البطالة في قطاع غزة منذ تشديد الحصار قبل سبع سنوات، حيث تراجعت أو توقفت بالكامل الواردات، والصادرات، وفرص العمل. ووصلت البطالة بين اللاجئين إلى 45.5 في المائة في الربع الثاني من عام 2014 - وهو أعلى مستوى على الإطلاق في سجلات الأونروا. وقد ازداد عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين يعتمدون على الأونروا للحصول على مساعدات غذائية من أقل من 80 ألف في عام 2000 إلى أكثر من 867 ألف في الوقت الحالي.وبالإضافة إلى دقيق القمح، تبرعت تركيا بإحدى عشر ألف طردا من طرود المواد الغذائية للفلسطينيين الذين يعيشون في ملاجئ الأونروا المؤقتة في غزة.وبالإضافة إلى المساهمات الغذائية، توفر تركيا دعما ماليا كبيرا للأونروا. فمنذ عام 2009، رفعت حكومة تركيا مساهمتها المالية للمفوضية إلى أكثر من الضعف، حيث بلغ المجموع السنوي 1.275 مليون دولار خلال العامين الماضيين.ويشار إلى أن تركيا ترأس الفريق العامل المعني بتمويل وكالة الغوث الدولية في نيويورك، وعضو مؤسس للجنة الاستشارية التي تضم الحكومات الرئيسية المؤيدة للوكالة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.