قرار أممي يشيد بعمل قوات الشرطة في عمليات حفظ السلام

UN Photo/Devra Berkowitz
UN Photo/Devra Berkowitz
UN Photo/Devra Berkowitz

قرار أممي يشيد بعمل قوات الشرطة في عمليات حفظ السلام

اعتمد مجلس الأمن اليوم قرارا بشأن قوات الأمم المتحدة لحفظة السلام وبناء السلام بعد الصراع، شدد فيه على أن نجاح عمليات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة في أداء مهامها يتطلب تعاونا وثيقا بين مختلف العناصر التي تتألف منها البعثات.

وأشار القرار الذي قدمته أستراليا، إلى النمو الكبير لدور عناصر الشرطة باعتبارها جزءا لا يتجزأ من عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام ومن البعثات السياسية الخاصة، وإلى أن عمل الأمم المتحدة الشرطي يسهم إسهاما قيما في حفظ السلام بعد إنهاء حالات الصراع وفي استتباب الأمن وسيادة القانون وتهيئة الظروف لتحقيق التنمية.وحث القرار البلدان المساهمة بقوات شرطة على مواصلة المساهمة بأفراد الشرطة من ذوي الكفاءة المهمة والمهارات والمعدات والخبرات اللازمة لتنفيذ الولايات الموكلة للبعثات، كما حثت البلدان المحتمل أن تساهم بأفراد شرطة على تنفيذ ذلك للمساعدة على التأكد من تلبية كافة الطلبات المتعلقة بأفراد الشرطة من ذوي الكفاءة المهنية في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة.وطالب القرار الأمين العام من بين عدة أمور، أن يواصل بذل وتعزيز الجهود الرامية إلى تنفيذ سياسة عدم التسامح على الإطلاق إزاء الاستغلال والانتهاك من جانب موظفي الأمم المتحدة وكذلك إزاء السياسة المتعلقة بحظر عمل الأطفال في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام.وطالب القرار الأمين العام أن يقدم بحلول عام 2016، تقريرا عن دور عمل الشرطة باعتباره جزءا لا يتجزأ من حفظ السلام وبناء السلام بعد انتهاء النزاع، فضلا عن التحديات التي تواجهها عناصر الشرطة في عمليات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة.