فريق برنامج الأغذية العالمي للخدمات اللوجستية والاتصالات يدعم جهود الإغاثة في العراق

فريق برنامج الأغذية العالمي للخدمات اللوجستية والاتصالات يدعم جهود الإغاثة في العراق

media:entermedia_image:192a34d5-5205-43a0-8a36-011483182cda
أرسل برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة فريقاً للطوارئ مكونا من عشرة خبراء في الاتصالات والخدمات اللوجستية إلى العراق لضمان تزويد الشركاء في مجال الإغاثة الإنسانية بوسائل تمكنهم من إيصال المساعدات للمحتاجين على نحو سريع.

وقد ساعدت مجموعة الاتصالات في حالات الطوارئ والمجموعة اللوجستية، بقيادة برنامج الأغذية العالمي، المجتمع الإنساني بأسره في عملياته التي تهدف إلى مساعدة أكثر من 1.8 مليون نازح، من خلال إنشاء خدمات الإنترنت والاتصالات اللاسلكية الفعالة في الميدان وتأمين المستودعات اللازمة لتخزين المساعدات. وقالت جين بيرس المديرة القطرية لبرنامج الأغذية العالمي في العراق: "في الوقت الذي يعاني فيه العراق بسبب الصراع، مكّنت الشبكات اللوجستية والتنسيقية القوية شركاءنا من تقديم المساعدات للذين يحتاجون إليها – بأكبر قدر ممكن من السرعة والفعالية." وقد ساعدت مساهمة الحكومة الكويتية بمبلغ مليوني دولار تلك المجموعات على القيام بعملها. وتقدم مجموعة اللوجستيات خدمات التنسيق والتخزين لمجتمع الإغاثة. بينما تقدم مجموعة الاتصالات في حالات الطوارئ وهي شبكة عالمية من المنظمات، خدمات اتصالات مشتركة في حالات الطوارئ الإنسانية. وتقوم مجموعة الاتصالات بإنشاء شبكات الاتصالات اللاسلكية في مناطق العمليات الرئيسية الثلاث في أربيل والسليمانية ودهوك، وقامت بتركيب شبكات الاتصال اللاسلكي للمجتمع الإنساني العامل في المخيمات للنازحين داخلياً واللاجئين خارج دهوك والسليمانية، مما يسمح للموظفين بالتواصل بفعالية مع الشركاء في الميدان. وأنشأت المجموعة اللوجستية مستودعاً للطوارئ في دهوك وأربيل لدعم الشركاء في المجال الإنساني، وتمكينهم من تلقي وتوزيع المواد الغذائية حيث تشتد الحاجة إليها.