الأمين العام يعتزم زيارة أعضاء حكومة الوفاق الوطني في غزة ومشاريع الأمم المتحدة

©UNRWA
©UNRWA

الأمين العام يعتزم زيارة أعضاء حكومة الوفاق الوطني في غزة ومشاريع الأمم المتحدة

رحبت وكالة إغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بنتائج مؤتمر إعادة إعمار غزة الذي عقد بالقاهرة يوم الأحد.

وفي حوار مع إذاعة الأمم المتحدة أشار كريس غانيس المتحدث باسم الأونروا إلى أن سبعين في المائة من سكان غزة من اللاجئين "نحن متفائلون للغاية لأن عددا من كبار المانحين أعلنوا تعهدات مالية عامة، لم يتعهدوا بتقديم مساهمات محددة للأونروا، ولكنهم أعلنوا عن مبالغ كبيرة ونأمل أن تتحول تلك التعهدات إلى نقود. إن سبعين في المائة من سكان غزة لاجئون، لذا تقع علينا مسئولية هائلة لإعادة بناء المنازل وتحسين الأوضاع في مخيمات اللاجئين التابعة لنا. وفي نفس الوقت يقيم في أماكن الإيواء التابعة للأونروا خمسون ألف شخص، بالإضافة إلى ذلك تقدم مدارسنا الخدمات لمائتين وعشرين ألف طفل."وفي مؤتمر صحفي بالقاهرة قبل توجهه إلى إسرائيل وفلسطين أعلن الأمين العام أنه سيزور غزة يوم الثلاثاء للاستماع بشكل مباشر إلى سكان القطاع والاطلاع على الوضع بنفسه ومساعدة جهود إعادة البناء.وقال كريس غانيس إن الأمين العام سيلتقي أعضاء في حكومة الوفاق الوطني في غزة "إن الزيارة مهمة للغاية، ونحن نتطلع في الأونروا إلى استضافة الأمين العام الذي جاء إلى غزة في عام 2012. وأعتقد أن من بين أهم ما سيتم خلال الزيارة هو لقاء مع أعضاء حكومة الوفاق الوطني وسيكون ذلك على أعلى مستوى في غزة لاجتماع بين الأمم المتحدة ومسئولين في الحكومة. ولكن بشكل عام فإن سكان غزة شعروا بأنهم معزولون وبعيدون عن الدبلوماسية الدولية وحتى القانون الدولي. لذا من المهم للغاية أن يأتي إلى هنا أكبر دبلوماسي في العالم وهو الذي جاء من قبل في وقت الشدة."وأثناء وجوده في غزة سيزور الأمين العام أحد ملاجئ الأونروا للقاء المشردين داخليا، كما سيتوقف في مدرسة في جباليا تعرضت للقصف أثناء العمليات الأخيرة مما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والمصابين.كما سيزور الأمين العام مشروعا ينفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لإنشاء أربعة وعشرين كوخا من الطوب لمائة وثمانية وستين صيادا من غزة لتمكينهم من تأمين معدات الصيد وتعزيز سبل كسب الرزق.وقال المتحدث باسم الأونروا إن زيارة الأمين العام ستمثل لحظة تاريخية بالنسبة لغزة، مضيفا أن رسالة الأمين العام لسكان القطاع ستكون إنسانية للتضامن معهم والتأكيد على أهمية القيام بعمل سياسي ووقف الحلقة المفرغة من البناء والتدمير.