رئيس غينيا يطالب المجتمع الدولي بالوفاء بوعوده لمحاربة الإيبولا

WHO/C. Banluta
WHO/C. Banluta

رئيس غينيا يطالب المجتمع الدولي بالوفاء بوعوده لمحاربة الإيبولا

طالب رئيس غينيا ألفا كوندي المجتمع الدولي بزيادة مساعداته للدول المتضررة من الإيبولا، ومن بينها بلده، وقال إن الوعود طيبة ولكن هناك حاجة عاجلة للعمل.

وأمام المداولات العامة للجمعية العامة قال رئيس غينيا وهي إحدى الدول الثلاث الأكثر تضررا بالإيبولا:

"إن الأثر السلبي للحمى النزفية التي يسببها فيروس الإيبولا على الاقتصاد القومي يظهر في تباطئ التبادل التجاري، وتقلص الإنتاجية وانخفاض أنشطة قطاعات النقل والاستثمار والسياحة. في الوقت الراهن خسرت غينيا 2.5 في المائة من نمو الناتج المحلي الإجمالي، وقد تزداد هذه الخسارة إذا لم يتم اتخاذ التدابير الملائمة في الوقت الملائم."

وتحدث كوندي عن الإجراءات الأخرى التي اتخذت لمواجهة الإيبولا ولكنها أضرت بالدول الثلاث ومنها غلق الحدود وتعليق رحلات الطيران إليها ووصم مواطني تلك البلدان.

وطالب رئيس غينيا المجتمع الدولي بالوفاء بوعوده وتقديم المساعدات الضرورية لمحاربة المرض.