أعضاء مجلس الأمن يدينون الهجوم الإرهابي على قوة حفظ السلام في مالي

Photo: MINUSMA/Marco Dormino
MINUSMA/Marco Dormino
Photo: MINUSMA/Marco Dormino

أعضاء مجلس الأمن يدينون الهجوم الإرهابي على قوة حفظ السلام في مالي

أدان أعضاء مجلس الأمن بأشد العبارات الهجوم على سيارة عسكرية في محيط اجوليك في مالي، في 14 أيلول عام 2014 ، والذي أدى إلى مقتل أحد جنود حفظ السلام التشاديين من بعثة الأمم المتحدة لتحقيق الاستقرار في مالي وإصابة أربعة آخرين بجراح.

وقد أعرب أعضاء مجلس الأمن عن خالص تعازيهم لعائلة الجندي ولحكومة وشعب تشاد.

وأكد أعضاء مجلس الأمن على دعمهم الكامل لقوة الأمم المتحدة والقوات الفرنسية التي تدعمها.

ودعا أعضاء مجلس الأمن حكومة مالي إلى التحقيق فوراً في هذا الهجوم وتقديم الجناة إلى العدالة ومحاسبة المسؤولين عن الهجوم.

وأكد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة التصدي بكل الوسائل وفقا لميثاق الأمم المتحدة للتهديدات التي تواجه السلم والأمن الدوليين جراء الأعمال الإرهابية.

وقال مجلس الأمن إن الإرهاب هو جريمة غير مبررة بغض النظر عن الدافع أو المكان أو الزمان ومرتكبيها.