الأمم المتحدة ترحب بمساهمة كوبا بقدرات بشرية لمحاربة الإيبولا

Photo: WFP/Frances Kennedy
WFP/Frances Kennedy
Photo: WFP/Frances Kennedy

الأمم المتحدة ترحب بمساهمة كوبا بقدرات بشرية لمحاربة الإيبولا

رحبت منظمة الصحة العالمية بالتزام حكومة كوبا بتوفير مائة وخمسة وستين مهنيا في المجال الطبي لدعم جهود محاربة الإيبولا في غرب أفريقيا.

وفي مؤتمر صحفي في جنيف قالت مارغريت تشان المديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية إن الحرب على الإيبولا تتطلب توفير الموارد اللازمة للمعركة.

"إن الموارد البشرية هي الأهم، وهناك حاجة خاصة لوجود أطباء وممرضين رحماء يعلمون كيفية مواساة المرضى على الرغم من ارتداء بدلات الحماية الشخصية، ويعملون في ظل ظروف صعبة للغاية. إن كوبا معروفة بقدرتها على تدريب أطباء وممرضين ممتازين، وهي مشهورة عالميا بسخائها في التضامن مع الدول التي تسير على مسار التقدم."

وكانت خارطة الطريق التي أصدرتها منظمة الصحة العالمية لمواجهة وباء الإيبولا قد شددت على الحاجة لتوسيع نطاق الاستجابة لدعم الدول المتضررة.

وأكد وزير الصحة العامة الكوبي دكتور روبرتو موراليس أوجيدا أن أفراد الفريق الطبي الذي سيقدم الدعم يتمتعون بخبرة مهنية قوية.

"سنتعاون من خلال تقديم فريق مكون من مائة وخمسة وستين شخصا من بينهم اثنان وستون طبيبا ومائة وثلاثة ممرضين. يتمتع كلهم بخبرة مهنية تزيد عن خمسة عشر عاما وعملوا في مناطق أخرى واجهت كوارث طبيعية ووبائية."

وكان موراليس أوجيدا قد انتخب بالإجماع في شهر مايو الماضي لرئاسة جمعية الصحة العالمية.