أوكرانيا: دخول القافلة الإنسانية إلى شرق البلاد انتهاك صارخ لسيادتنا

22 آب/أغسطس 2014

قال أولكسندر بافليتشينكو القائم بالأعمال في بعثة أوكرانيا الدائمة لدى الأمم المتحدة إن بلاده تشعر بقلق بالغ إزاء العمل الأحادي من روسيا بإدخالها قافلة إنسانية إلى شرق أوكرانيا.

"نعتبر هذا العمل انتهاكا صارخا لسيادة أوكرانيا. ونعتقد أنه لا يمكن أيضا تبرير هذا العمل مع روسيا من منطلق أهمية توصيل المساعدات إلى شرق أوكرانيا. وكما تعلمون فقد أرسلت الحكومة الأوكرانية مساعدات إنسانية في الرابع عشر من أغسطس إلى سكان مدن وبلدات منطقتي لوهانسك ودونتسك اللتين يسيطر عليهما الإرهابيون بشكل مؤقت."

وفي مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة قال بافليتشينكو إن الحكومة الأوكرانية كانت تقوم يوم الخميس بإجراءات منح التصاريح للقافلة الإنسانية الروسية.

وأضاف أنه على الرغم من منح تصاريح لعشرات الشاحنات فإن روسيا قامت يوم الجمعة بنقل المساعدات الإنسانية إلى أوكرانيا متجاهلة بذلك المعايير الدولية، وبدون مرافقة اللجنة الدولية للصليب الأحمر وفق المتفق عليه.

"على الرغم من أن خدمة الجمارك والحدود الأوكرانية كانت قد بدأت بالفعل منح التصاريح للقافلة الروسية، إلا أن المسئولين الأوكرانيين منعوا في صباح الجمعة من قبل القوات الروسية من فحص بقية الشاحنات. على الرغم من الاتفاقات السابقة وحقيقة أن المسئولين الأوكرانيين قد دعوا إلى الأراضي الروسية فإننا قلقون بشأن سلامة موظفينا. والأكثر من ذلك فإننا نشعر بالقلق البالغ لأن المسئولين الأوكرانيين واللجنة الدولية للصليب الأحمر لا يعلمون محتويات الشحنات."

وأضاف أن دخول الشاحنات الروسية إلى أوكرانيا بدون اتباع الإجراءات السليمة، وعدم تسليم الشحنات إلى اللجنة الدولية للصليب الأحمر يشيران إلى الطبيعة العدائية المتعمدة لذلك العمل الروسي.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.