اللاجئون السوريون الذين يعيشون خارج المخيمات في تركيا ليس لديهم ما يكفي من طعام

الموصل، العراق. المصدر: المنظمة الدولية للهجرة / بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق
الموصل، العراق. المصدر: المنظمة الدولية للهجرة / بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق

اللاجئون السوريون الذين يعيشون خارج المخيمات في تركيا ليس لديهم ما يكفي من طعام

أفادت المنظمة الدولية للهجرة (IOM) بأن حوالي 90 في المائة من ال 150 ألف لاجئ سوري، من طالبي اللجوء في تركيا، يعيشون خارج المخيمات الرسمية.

وأوضحت المتحدثة باسم المنظمة، كريستيان برتيوم، أنه على عكس الناس الذين يعيشون في المخيمات، الذين يتلقون المساعدة من الوكالات الحكومية والدولية التركية، يواجه أولئك الذين يعيشون خارج المخيمات في المناطق الحضرية والريفية صعوبة في الوصول إلى المساعدات.

وأضافت في مؤتمر صحفي بجنيف:

"يعيش العديد من اللاجئين في المدن والأرياف، في منازل مستأجرة بالمباني الحضرية، والمهجورة في بعض الأحيان. بعد ثلاث سنوات من الصراع في سوريا ومع عدم وجود أية إمكانية للعودة حتى الآن، نضبت جميع مدخرات اللاجئين البسيطة. بعضهم كان يعمل، ولكن بطريقة غير مشروعة لأن تركيا لا تسمح للاجئين بالعمل. وعندما يجدون وظائف، يحصلون عادة على أجر أقل من نصف ما يحصل عليه المواطنون الأتراك. ونتيجة لذلك، فإن مداخيل الأسر لا تتعدى الحد الأدنى أو غير موجودة. وهناك العديد من الأسر التي ليس لديها ما يكفي للطعام."

وفي هذا السياق ذكرت برتيوم أن المنظمة الدولية للهجرة توفر قسائم للأسر الضعيفة للغاية، بما في ذلك تلك التي لا دخل لها، والناس ذوي الإعاقات الجسدية أو العقلية، والأسر الكبيرة أو التي تعيلها النساء، مشيرة إلى أنه يمكن استخدام هذه القسائم لشراء الطعام مباشرة في الأسواق.

ومن نيسان/أبريل وإلى تموز/يوليو، استفادت حوالي 3 آلاف أسرة من هذا البرنامج.