مارتن كوبلر يدين مقتل ستة أشخاص في موتاروليه بإقليم كيفو الجنوبي

14 آب/أغسطس 2014

"هذا الهجوم الجديد ضد ستة أعضاء من عائلة واحدة في موتاروليه الذي وقع أمس، أمر غير مقبول وأنا أدين بشدة هذه الجريمة".

هذا ما أعلنه اليوم الخميس مارتن كوبلر، الممثل الخاص للأمين العام في جمهورية الكونغو الديمقراطية ورئيس البعثة الأممية في البلاد - مونوسكو.

وعلى الفور تم وضع قوات مونوسكو في حالة تأهب وهم يتعاونون مع قوات الأمن الكونغولية لتحديد موقع المهاجمين من أجل تقديمهم إلى العدالة.

وفي هذا السياق أوضح كوبلر أن البعثة زادت من دورياتها لحماية السكان بشكل أفضل، قائلا إن "ضمان السلام هو في المقام الأول في أيدي الكونغوليين"، داعيا في هذا الإطار سكان سهل روزيزي إلى الهدوء وضبط النفس لتجنب التصعيد.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android . 

 الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.