العراق: أي هجوم منظم ضد الأقليات العرقية أو الدينية قد يشكل جريمة ضد الإنسانية

© Emma Beals/IRIN
© Emma Beals/IRIN

العراق: أي هجوم منظم ضد الأقليات العرقية أو الدينية قد يشكل جريمة ضد الإنسانية

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون عن القلق إزاء الأزمة الأمنية الراهنة في العراق، والتي أودت بحياة الآلاف وأدت إلى تشريد أكثر من مليون شخص خلال هذا العام وحده.

وفي زيارته لأربيل خلال جولته الشرق أوسطية، التقى السيد بان بالرئيس مسعود بارزاني رئيس إقليم كردستان العراق، حيث استعرضا الأزمة الراهنة في العراق وعملية تشكيل الحكومة، والعلاقة بين حكومة إقليم كردستان وحكومة العراق.

وأعرب السيد بان عن سخطه إزاء التهديدات التي أفيد باستهدافها الأقليات في الموصل وأجزاء أخرى من العراق والتي تُسيطر عليها حاليا جماعة الدولة الإسلامية، بما في ذلك الإنذار الموجه إليهم إما بالتخلي عن دينهم أو دفع الجزية أو ترك المدينة أو مواجهة الإعدام، فضلا عن التقارير التي تفيد بأن التركمان والأيزيديين والشبك يواجهون عمليات الخطف والقتل أو تدمير ممتلكاتهم، وأن منازل السكان المسيحيين والشيعة الشبك في الموصل قد وُسمت بعلامات لتمييزها.

وأكد الأمين العام على أن أي هجومٍ منظم ضد الأقليات العرقية أو الدينية قد يُشكل جريمة ضد الإنسانية، ويجب مُحاسبة المسؤولين عنها، داعيا جميع الأطراف إلى التمسك بمبادئ حقوق الإنسان الدولية والقانون الإنساني.