ليبيا: تطوير نظام معلومات فعّال لرصد فعالية وكفاءة التعليم

ليبيا: تطوير نظام معلومات فعّال لرصد فعالية وكفاءة التعليم

media:entermedia_image:f3a7bbf7-428c-4d67-b1db-848c91b77dee
بتمويل من الاتحاد الأوروبي، تعمل اليونيسف مع وزارة التربية والتعليم على تطوير نظام معلومات إدارة التعليم لخلق نظام معلومات محدث عن النظام التعليمي في ليبيا، ويهدف البرنامج الجديد إلى رصد فعالية وكفاءة التعليم الليبي في رياض الأطفال، ومستويات التعليم الابتدائي والثانوي، وكذلك الاعتماد على بيانات وأدلة موثوق بها.

وقالت مديرة منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف بالوكالة، الدكتورة كاتارينا امهوف:" هناك حاجة إلى معلومات مفصلة عن التعليم ونوعيته لتطوير استراتيجيات التعليم وبرامج وسياسات فعالة، ووضع التكلفة، وتقييم فوائدها للأطفال وأسرهم.

وصرحت مديرة منظمة اليونيسف بالوكالة، بأن البيانات الدقيقة وفي الوقت المناسب مطلوبة باستمرار لتطوير نظام التعليم، نحو أعلى مستويات الجودة وتكون مصممة لمصلحة جميع الأطفال وأسرهم في ليبيا".

وقالت السيدة أبوستولوفا، رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا:" لا يمكن أبدا أن تكون القرارات التعليمية فعالة دون بيانات جيدة، لأنها تحتاج إلى أن تلبي احتياجات ومتطلبات المتعلمين ومؤسسات التعليم".

وهناك العديد من الاستخدامات المتنوعة للمعلومات في نظام معلومات إدارة التعليم، من حيث تحديد ورصد أهداف قابلة للقياس الكمي، إلى تقدير واقعي للموارد المطلوبة لتنفيذ الخطط والسياسات. هذا الدعم يلبي أهداف الاتحاد الأوروبي لعملية صنع السياسات المستنيرة استنادا إلى بيانات نوعية".

وقال الدكتور عبد اللطيف مفتاح لطيف، مدير إدارة المعلومات و التوثيق في وزارة التربية والتعليم:" إن تطوير نظام معلومات لإدارة التعليم يعتبر الخطوة الأولى للتخطيط التربوي، وجاء في الوقت المناسب وبالتزامن مع عدة مشاريع في قطاع التعليم. إن هذه الجهود تسهم أيضا في بناء قدرات طاقم العاملين في إدارة المعلومات و التوثيق".

وقد أدى التقدم المحرز في التنفيذ إلى الانتهاء من تحليل وضع القدرات التنظيمية والتقنية الحالية في وزارة التربية والتعليم وتبعه وضع اللمسات الأخيرة على خطة التنمية لنظام معلومات إدارة التعليم للفترة من 3 -5 سنوات وتنفيذ المرحلة الأولى من خارطة الطريق لنظام معلومات إدارة التعليم "قاعدة تطوير نظام معلومات إدارة التعليم ".

ومن المتوقع أن يتم تأسيس وتفعيل نظام شامل مُحسن لإدارة التربية والتخطيط، من خلال المعلومات (المؤشرات والبيانات) الذي تصف بدقة نظام التعليم في ليبيا، على المستوى الوطني والمناطقي والمدرسة، في نهاية شهر سبتمبر عام 2014