الأمم المتحدة: يجب على الحكومة الباكستانية أن تتخذ تدابير عاجلة وصارمة بعد رجم امرأة حتى الموت

UN Photo/Jean-Marc Ferré
UN Photo/Jean-Marc Ferré
UN Photo/Jean-Marc Ferré

الأمم المتحدة: يجب على الحكومة الباكستانية أن تتخذ تدابير عاجلة وصارمة بعد رجم امرأة حتى الموت

أدانت اليوم المفوضة السامية لحقوق الإنسان السيدة نافي بيلاي بشدة مقتل إمرأة حامل تبلغ من العمر 25 عاما رجماً حتى الموت من قبل عائلتها لأنها ذهبت إلى محكمة باكستانية يوم الثلاثاء وحثت الحكومة على إتخاذ إجراءات لمنع حدوث عمليات القتل هذه.

وقالت المفوضة السامية لحقوق الإنسان نافي بيلاي:"أشعر بصدمة عميقة بسبب وفاة فرزانة بارفين كغيرها من النساء الأخريات في باكستان والتي قتلت بوحشية من قبل أفراد عائلتها بسبب زواجها من الرجل الذي تريده".

وقالت نافي بيلاي في بيان صحفي:" أنا لا أ رغب حتى في استخدام عبارة "جرائم الشرف". لا يوجد هناك أضعف بقايا الشرف في قتل امرأة بهذه الطريقة". وأشارت إلى أن باكستان هي واحدة من الدول التي سوجد فيها أعلى معدلات من العنف ضد المرأة على الصعيد العالمي.

ووفقا للتقارير، فقد هاجم نحو 20 من أفراد العائلة بما في ذلك والدها واثنان من الإخوة، السيدة بارفين وزوجها عندما كانا في طريقهما إلى المحكمة العليا في لاهور، حيث كان من المقرر النظر في ادعاءات والدها والتي تفيد بأنه تم إختطافها من قبل زوجها وأن زواجهما غير شرعي.

وقالت السيدة بيلاي:"في كل عام، تقتل النساء في باكستان كعقاب على الزواج من رجل لم تختاره العائلة أو لرفضهن لزواج المرتب".

ووفقا للجنة حقوق الإنسان في باكستان، فقد قتلت 869 إمرأة على خلفية ما يسمى ب "جرائم الشرف" في العام الماضي في البلاد، ولكن الرقم الفعلي هو أعلى من ذلك بكثير، ويعتقد أن العديد من عمليات القتل هذه تتنكر تحت إسم الحوادث أو لا يتم التبليغ عنها على الإطلاق.

وقالت السيدة بيلاي:"يجب على الحكومة الباكستانية أن تتخذ تدابير عاجلة وصارمة لوضع حد لتيار "جرائم الشرف" المستمر وغيره من أشكال العنف ضد المرأة".

يجب على الحكومة أيضا بذل الجهود من أجل حماية النساء مثل فرزانة بارفين. لقد قتلت في طريقها إلى المحكمة وهذا يظهر جدية فشل الدولة في توفير الأمن".

ودعت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في ثلاثة قرارات منفصلة في عام 2001 و 2003 و 2005 الدول الأعضاء إلى تكثيف الجهود التشريعية والتعليمية والإجتماعية وغيرها لمنع والقضاء على "جرائم شرف" وتقديم مرتكبيها إلى العدالة.