الأمين العام: العنف الجنسي المرتبط بالصراع مدمر مثل أية قنبلة أو رصاصة

25 نيسان/أبريل 2014

حث أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون الجهات الفاعلة في الأمم المتحدة والقادة السياسيين على العمل معا لمنع انتهاكات حقوق الإنسان بما في ذلك العنف الجنسي الذي وصفه بأنه "مدمر مثل أية قنبلة أو رصاصة".

بان كي مون أطلق هذه الدعوة اليوم فيما كان يلقي كلمته أمام مجلس الأمن خلال مناقشة مفتوحة حول العنف الجنسي في حالات الصراع:"العنف الجنسي المرتبط بالصراع هو قضية ذات أهمية ملحة. هذه الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان مدمرة مثل أية قنبلة أو رصاصة. إنها تسبب معاناة لا يمكن تصورها للنساء والرجال والفتيات والفتيان. إنها تدمر الأسر والمجتمعات المحلية وتشرذم النسيج الاجتماعي للأمم. من خلال استهدافها للأفراد الأكثر ضعفا في المجتمع، فإنها تساهم في الفقر وانعدام الأمن الدائم."ووفقا للأمين العام، من خلال التشريعات السليمة وآليات الوقاية والاستجابة الشاملة وتعزيز القدرات والنظم العسكرية والقضاء المدني، تزيد القدرة على التصدي للعنف الجنسي المرتبط بالنزاع على وجه السرعة وعلى نحو فعال.وقد أشار السيد بان في كلمته إلى عنصر أساسي آخر في بعثات حفظ السلام السياسية ألا وهو نشر مستشارين من النساء للحماية، قائلا إن خبراتهن في مجال حقوق الإنسان وتحليل النوع الاجتماعي والسلام والأمن، تساعد على إدماج الوقاية من العنف المرتبطة بالنزاع الجنسي في عمليات حفظ السلام والبعثات السياسية الخاصة.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.