الأمين العام يطلق في واشنطن ائتلاف العمل الطارئ من أجل التعليم

10 نيسان/أبريل 2014

على هامش اجتماعات الربيع للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي أطلق الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ومبعوثه المعني بالتعليم غوردون براون ائتلاف العمل الطارئ من أجل التعليم.

وتتشكل المجموعة من عدد من القادة البارزين ليعملوا معا من أجل إسراع وتيرة التقدم على مسار تحقيق الهدف الإنمائي الخاص بتعميم التعليم الابتدائي بنهاية عام 2015.شارك في الفعالية أكثر من خمسمائة شاب من بينهم فتاتان تعرضتا لإطلاق النار من قبل حركة طالبان قبل عامين لسعيهما إلى التعلم.وفي كلمته قال الأمين العام بان كي مون"أعبر عن كل شكري وإعجابي لاثنتين من بين كثير من الشابات اللاتي يتحلين بالشجاعة ويقدن التغيير من أجل التعليم، أشكر شادية رمضان وكاينات رياض اللتين تعرضتا لإطلاق النار من حركة طالبان مع مالالا يوسف زاي في عام 2012. تماثلت الفتاتان للشفاء بمعجزة، إنه انتصار أن تكونا معنا اليوم لإطلاق الحملة." ويمثل الشباب واليافعون خمسة وعشرين في المائة من إجمالي عدد سكان العالم، إلا أنهم يشكلون أربعين في المائة من أعداد المشردين بسبب الصراع.ويحرم الكثيرون منهم من فرص التعليم بعد المرحلة الابتدائية، ويعرقل العنف والصراع الفرص التي يمكن أن تتاح لهم في المستقبل.وشدد الأمين العام على ضرورة إعطاء الأولوية لإتاحة فرص التعليم للشباب، بمن فيهم اللاجئون والمشردون داخليا، والتصدي لأسباب الحرمان من التعلم مثل عمالة وزواج الأطفال، والعنف الجنسي والقائم على نوع الجنس.وقال "يجب ألا تستعبد أية فتاة بدلا من الالتحاق بالمدرسة، يتعين ألا يتزوج أي طفل بدلا من الالتحاق بالمدرسة. يجب ألا يحرم أي طفل من التعليم لأن بلده تخوض حربا. يجب ألا يستهدف أي طفل بالعنف لأنه يريد أن يمارس حقه الأساسي في التعلم. معا يمكن أن نغير ذلك. إن اجتماعكم اليوم سيساعد في وضع إطار للعد التنازلي خلال الخمسمائة يوم المقبلة وفي حشد الزخم المطلوب." وكان قادة دول العالم قد اتفقوا على تحقيق ثمانية أهداف إنمائية بحلول نهاية عام 2015، منها القضاء على الفقر المدقع والجوع وتعميم التعليم الابتدائي وضمان المساواة بين الجنسين.

♦ تحميل تطبيق أخبار الأمم المتحدة بالعربية من متجر آبل لأجهزة الأيفون والآيباد IOS أو من متجر غوغل لأجهزة أندرويد Android .  

♦  الاشتراك في إشعارات البريد الإلكتروني.